Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان رحب بتعميم القاضي حمود ونوه بالتعاون المثمر مع "مكتب المخدرات" في الجنوب

رأفت نعيم :: 2018-07-02 [21:27]::
نوه المجلس الأهلي لمكافحة الادمان في صيدا والجوار بالتعميم الذي أصدره مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود والمتعلق بوجوب احالة اي موقوف بجرم تعاطي المخدرات الى لجنة مكافحة الادمان كي يخضع للعلاج ، واعلن المجلس ترحيبه بهذا القرار وخاصة فيما يتعلق بوقف التعقبات بحق المتعاطي في حال تجاوبه والاستحصال من اللجنة على شهادة تثبت شفاءه بناء على تقارير ادارة المصح والطبيب النفساني الذي يشرف عليه وعدم التوقيف الاحتياطي للمتعاطي في حال اقتصار الملاحقة على هذا الجرم.

جاء ذلك خلال اجتماع للهيئة الادارية للمجلس الأهلي لمكافحة الإدمان برئاسة رئيسة المجلس عرب كلش ، وحضور اعضاء الهيئة الادارية" ماجد حمتو، حسن أبو زيد، جورج حايك، فضل الله حسونة، طارق أبو زينب، بثينة الدادا, جمال شعيب ، عدنان بلولي ومعادن الشريف"، حيث توقف المجتمعون عند مناسبة احياء اليوم العالمي لمكافحة المخدرات مستعرضين ما تحقق على هذا الصعيد في لبنان عموما وفي الجنوب ومنطقة صيدا بشكل خاص بفضل الجهود المبذولة من قبل الجهات الرسمية والأمنية المعنية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني المختصة في مواجهة هذه الآفة.

ونوه المجتمعون في هذا السياق بدور وعمل مكتب مكافحة المخدرات في قوى الأمن الداخلي في الجنوب بإمرة الرائد هيثم سويد وبالتعاون المثمر والفعال بين المكتب والمجلس الأهلي لمكافحة المخدرات في صيدا والجوار من أجل حماية الناشئة من خطر آفة المخدرات .

واكد المجتمعون ان المجلس الأهلي مستمر في رصد وعلاج هذه الحالات وتقديم المشورة والدعم النفسي والمعنوي والاجتماعي للمرضى المدمنين والمساهمة في حل المشكلات الناجمة عن هذه الآفة في المجتمع ومكرماً من حملة " لبنان بلا مخدرات وبلا ادمان"

من جهة ثانية شارك فريق عمل من المجلس الأهلي لمكافحة الادمان في فعاليات حملة "لبنان بلا مخدرات وبلا ادمان" التي نظمتها وزارة الصحة برعاية معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني وبالتعاون مع عدد من الجمعيات الأهلية . حيث جرى على هامش الحملة تكريم المجلس الأهلي لمكافحة الادمان لتعاونه المستمر مع وزارة الصحة وتقديرا لدوره في مجال مكافحة المخدرات من خلال برامج التوعية والعلاج.