Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: جولة على مخيمات النازحين السوريين في منطقة مرجعيون للاطلاع على اوضاعهم وسبل عودتهم الطوعية الى بلادهم

سامر وهبي :: 2018-08-16 [20:29]::
جال عضو اللجنة المركزية لعودة النازحين السوريين في التيار الوطني الحر خـلـيـل رمـال على مخيمات النازحين السوريين في منطقة مرجعيون للاطلاع على اوضاعهم وسبل عودتهم الطوعية الى بلادهم، ورافق رمال ممثل عن التيار في قضاء مرجعيون وحاصبيا سامر حردان وذلك بالتنسيق مع منسقة التيار في مرجعيون-حاصبيا السيدة أوديل سلامة .

والتقى رمال ومرافقوه عدداً من فعاليات المنطقة وزاروا مخيمات النازحين في مرج الخوخ في سهل أبل السقي ومنطقتي الوزاني وسردة والعمرة ،حيث أبدى الكثير منهم رغبته بالعودة الطوعية الى بلاده وخاصة الى المناطق التي استعادت الدولة السورية السيطرة عليها، فيما عرض البعض مخاوفه من العودة وخاصة انهم من مناطق أدلب والرقة التي ما تزال تحت سيطرة المسلحين.

وشرح رمـال للفعاليات السورية في المخيمات "رؤى العمل في هذا الملف والسبل الأنجح والأمثل لمساعدة النازحين للعودة إلى سوريا، والتعاون مع دوائر الأمن العام والجهود، التي تبذلها اللجنة لتبديد هواجسهم والمعوقات التي تعترض عملية العودة الآمنة، والعمل على إشاعة الطمأنينة بينهم وتقديم كل ما يستلزم لتسهيل عودتهم إلى بيوتهم ولاستقرارهم مجددا في وطنهم، بما يخدم مصلحتهم ومصلحة وطنهم ومصلحة لبنان".

كما كانت جولة مشاورات حول المعوقات القانونية والهواجس التي تؤخر العودة الطوعية للكثيرين منهم وخاصة مخالفتهم للإقامة في لبنان والغرامات المالية التي لا يستطيعون دفعها ، اضافة الى مسألة الخدمة العسكرية في بلادهم والتي تخلف هؤلاء عن تأديتها، كما عرض البعض لمشكلة منازلهم المهدمة بفعل الحرب والتي يأملون تأمين بديل عنها في حال العودة.
وقد تم التنسيق بين رمال ومسؤولي المخيمات على ضرورة رفع مطالبهم الى الجهات المختصة في لبنان وسوريا للمباشرة في آلية المباشرة بعودتهم الطوعية وذلك "عملا بتباشير الأمن والاستقرار التي بدأت تعم المناطق السورية، وقد اتجهت سوريا إلى الاستقرار والأمان ، وهناك سعي ومساعدة للنازحين في العودة الآمنة والكريمة".