قطع العديد من الاشجار الخضراء في قطاع اثارات صور البص ومدير المواقع الاثرية في الجنوب يوضح: اشجار غازية مسموح قطعها
المصدر : عبير محفوظ
المصدر : عبير محفوظ
تاريخ النشر : 24-06-2019
تواصل بعض الناشطين البيئيين مع مكتب "يا صور" معبرين عن قلقهم وغضبهم مما أسموه "مجزرة بيئية" تحصل في منطقة آثارات صور حيث "يتم اقتطاع مئات الاشجار من داخل موقع آثار البص في أمكنة لا تحتوي على منشآت اثرية"، متسائلين، "لماذا تتم تعرية الأماكن المكشوفة حيث لا يوجد اي مبان أثرية دون أي جدوى؟"، مطالبين المعنيين، وبالاخص في وزارة الثقافة، بالتحرك لحماية هذه الآثارات ومحيطها البيئي، موثقين ذلك بالصور المرفقة.

وفي اتصال لموقع "يا صور" مع مسؤول المواقع الأثرية في الجنوب الاستاذ علي بدوي، علق على الموضوع قائلاً، "الأشجار التي يتم اقتطاعها هي اشجار "غازية" تقطع بشكل دائم في الآثار، حيث أن الجزء الاكبر من الاشجار المقتطعة تنمو بين الجدران الاثرية التي تؤدي لدمار الموقع الأثري، حيث أن هذا النوع من الاشجار مصنف لدى وزارة الزراعة كـ "أشجار غازية" مسموح ازالتها من المحيط الاثري. حتى اننا ناقشنا الموضوع، كوزارة ثقافة، منذ 3 سنوات مع وزارة الزراعة التي لم تعترض على ازالتها. وحتى في مجال ازالتها، فاننا نواجه عوائق عدة حيث ان بعض الاشجار الغازية قد نما بشكل بليغ داخل بعض المنشآت الاثرية ومنها الموزييك، ما يجعل من ازالتها أمراً بالغ الدقة يستدعي منا عناية لقطعها جزئياً، أو حتى محاولة قتلها وتوقيف نموها السريع. اما فيما يتعلق بالاشجار الأخرى التي تكون الاسوار وغيرها كالسرو والكينا، فنحن نوليها العناية الكاملة، حيث أننا نحن ن قام بزراعتها، علما ان الاشجار المقتطعةو قد استجلبت الى الموقع ايام الفرنسيين الذين استخدموها لحماية الشواطئ، وكانت تؤذي التنوع البيئي وتقضي على نمو الاعشاب المحلية".

اليكم الصور الملتقطة والتي تبين مواقع قطع الأشجار في موقع آثار البص:

   

اخر الاخبار