بعد انتشار صورة 4 اطفال يدخنون النرجيلة في مدينة الملاهي في العيد... بلدية النبطية الفوقا تتحرك !!!
تاريخ النشر : 14-08-2019
بعد الجدل الذي أثارتها صورة لـ4 أطفال يدخنون النرجيلة، وُجّه إنذار خطي لإحدى المؤسسات السياحية ضمن نطاق النبطية الفوقا بسبب سماحها لقاصرين بتدخين النرجيلة، وذلك تحت طائلة تحرير محضر ضبط مخالفة في حال تكرار الأمر مرة ثانية، بحسب "LBCI".

وكان 4 أطفال لا تتعدى أعمارهم الـ12 عاماً قرروا أن يجمعوا أموال العيد أي "العيدية" بهدف الذهاب الى مدينة الالعاب، ولكن ليس لكي يلعبوا، بل كي يدخنوا النرجيلة، ليشاهد أحدهم هذا المشهد فيلتقط صورة لهم وينشرها مع تعليق بهدف التنبيه من هذه الظاهرة، فأثارت الصورة الجدل.

هذا وكان المستقبل ويب قد نشر:

جمعوا عيديتهم وتوجهوا إلى الملاهي للإحتفال بعيد الأضحى، ليس للعب والتسلية ، بل لشرب " ‏نفس أرغيلة"، هم 4 أولاد تترواح أعمارهم بين 10 و12 سنة، رسموا بالدخان الذي يتغلغل في ‏عروقهم مشهدا يؤشر إلى واقع الطفولة الضائعة في مجتمع "لا حسيب ولا رقيب" فيه لا من ‏الأهل ولا من البائعين و لا من تطبيق الرقابة القانونية‎.‎

موجة من الإستنكار على هذه الصورة المستفزة بمضمونها سادت على مواقع التواصل ‏الإجتماعي، وسهام تحميل المسؤولية طالت من قرر بيع هذه السموم إلى أطفال بهذه الأعمار، ‏حيث "المصلحة" غلبت المنطق انطلاقا من أن جني "كم ألف ليرة" أغلى من الضرر الذي يمكن ‏أن يخلّفه التدخين عل صحة هؤلاء"، فالزبون "المهم أن يدفع"، والمكسب أهم من أي شيئ آخر‎.‎

دفعت الصورة إلى سؤال المستنكرين مجددا، أين الإلتزام بتطبيق منع التدخين لمن هم تحت سن ‏الـ 18، وهل سيبقى ترجمة القوانين وفرض الرقابة مجرد "مرحلة" يتم التذكير بها لفترة وجيزة ‏لتعود وتعم الفوضى المحمية بالوساطات‎ .‎

   

اخر الاخبار