ريفي: العهد خرّب البلد بـ 3 سنين.... ودعوة الى نواب 'المستقبل' و'القوات اللبنانية' و'الكتائب' وغيرهم من المعارضين إلى الإستقالة الفورية
المصدر : نداء الوطن تاريخ النشر : 20-01-2020
أبدى وزير العدل الأسبق اللواء أشرف ريفي تأييده الكامل للثورة التي تحصل ومطالبها المحقّة، وشدد في حديثٍ خاص إلى "نداء الوطن" على أنّ الأمور في البلد وصلت إلى مرحلة لا يمكن الرجوع معها إلى الوراء وإلى ما قبل 17 تشرين وكأنّ شيئًا لم يكن.

واعتبر أن هذا العهد لا يمكنه بحكم الثورة إكمال الست سنوات، فهو من أول 3 سنوات خرّب البلد "فما بالك لو أكمل السنوات الثلاث المتبقية فأين سنصبح؟"، لافتا الى أن أسرع طريق للحل الآن يكون عبر المؤسسات الموجودة بالإسراع بتشكيل حكومة مستقلة بالكامل عن السلطة القائمة، تُدير شؤون البلاد وتضع حدًا للإنهيار الإقتصادي وتؤسس لانتخابات نيابية مبكرة.

ودعا ريفي نواب "المستقبل" و "القوات اللبنانية" و "الكتائب" وكل القوى في المجلس، التي تُبدي معارضتها للوضع القائم، إلى الإستقالة الفورية، حتى تكون منسجمة مع مواقفها، "لأن هذا المجلس قد فقد شرعيته بالكامل والناس قالوا كلمتهم بهذا الخصوص والمكابرة لم تعد تُجدي نفعًا".

وعن اتهامه بتحريض المتظاهرين من الشمال وإرسالهم للتظاهر وعمّا حصل في وسط بيروت من مواجهات قبل يومين، والتسجيل الصوتي الذي تداول به على وسائل التواصل الإجتماعي، رفض ريفي كل الاتهامات التي تُساق بحقه، معتبرًا أن هناك فريقا متضررا من الثورة والمتمثل بالسلطة الحالية، "وعلى الأجهزة الأمنية والقضائية وعلى الأخص مديرية المخابرات في الجيش اللبناني وشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، كشف هوية الشخص الذي سجّل بصوته هذه الأكاذيب والتسجيل المشبوه والجهة التي تقف وراءه، فالتحقيق قادر على جلاء الحقيقة بسرعة ومحاسبة من يعمل على إثارة الفتنة".

   

اخر الاخبار