في ذكرى يوم الأرض مكتب شؤون اللاجئين في حركة حماس يدعو الأونروا لتحمّل مسؤولياتها
تاريخ النشر : 30-03-2020
في الذكرى الرابعة والأربعين لأحداث يوم الأرض الذي يوافق الاثنين 30 آذار (مارس) 2020، والذي بات محطة تاريخية مشهودة في النضال الشعبي الفلسطيني، لتؤكد على وحدة الأرض والشعب والقضية، ووحدة الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج..
يهم مكتب شؤون اللاجئين في حركة حماس في لبنان، التأكيد على أن هذا الظلم المفروض على شعبنا في الداخل لا يمكن أن يزول إلا بإزالة الاحتلال الجاثم على أرضنا. وأن كل العالم، سواء مع صفقة القرن أو بدونها، لن يستطيع تغيير قناعاتنا بحقوقنا، أو تغيير رؤيتنا القائمة على أن التحرير والعودة متكاملان ومتضامنان لا ينفصلان، ولا يكتمل تحقيق أحدهما بدون الآخر.
ويشدد المكتب على تحقيق حقوق الشعب الفلسطيني في كل أماكن وجوده.
ويطالب المكتبُ الحكومةَ اللبنانية بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية المشروعة لهم كلاجئين في هذا البلد.
ويشدد مكتب شؤون اللاجئين على ضرورة أن تعود وكالة الأونروا إلى تولّي مهامها وواجباتها المنوطة بها، وخاصة في هذه الأيام، في ظل جائحة فايروس الكورونا..
فوفقاً لأداء الأونروا وتصريحات مسؤوليها المتخبطة، فإن من الواضح أن الأداء اقتصر على بعض الإجراءات التي لا ترقى إلى مستوى الأزمة.
كما بات معروفاً أن الوكالة ستوزع المساعدات على شريحة محدودة من شعبنا، وهو ما لا يفي ولا يكفي احتياجات المنكوبين الذين يشكلون الغالبية العظمى من شعبنا، فإننا ندعو وكالة الأونروا إلى تنفيذ خطة طوارئ إغاثية وأن تقوم بتوزيع المعونات على كل شرائح الشعب الفلسطيني في لبنان.
ونحملها مسؤولية عدم وصول مساعداتها الى كل الشرائح المنكوبة.
كما ندعو الوكالة إلى اعتماد سياسة الشفافية والوضوح في إجراءات معالجة ارتدادات الجائحة على شعبنا.
أخيراً، يظل يوم الأرض رمزاً وشعاراً للتمسك بالحقوق الوطنية الفلسطينية، وبأنه ما ضاع حق وراءه مُطالب..

   

اخر الاخبار