'ثابت': قرار 'الأونروا' تجاه 'موظفي المياومة' جائر وغير أخلاقي
تاريخ النشر : 31-03-2020
إزاء تفشي وباء "فايروس كورونا" عالمياً، وتداعياته على أبناء شعبنا الفلسطيني داخل الوطن والشتات، وانعكاساته سوءاً على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عن قرارها تسريح موظفي المياومة (الوظيفة اليومية) والاستغناء عن خدماتهم، عقب تجميد جزء من أنشطة الوكالة بمناطق عملياتها الخمس، في ضوء التدابير المتخذة لمكافحة وباء كوفيد 19 المعروف بـ"كورونا".

تعتبر منظمة ثابت لحق العودة بأن هذا القرار جائر وغير أخلاقي ويتنافى مع أدنى المعايير الإنسانية في ظل تفشي الأوبئة والكوارث التي تكون خارجة عن إرادة البشر في متابعة حياتهم كالمعتاد. إن "موظفي المياومة" كباقي الموظفين في العالم اضطروا للبقاء في المنازل كإجراء احترازي للوقاية من "فايروس كورونا" وللحد من انتشاره، وأيضاً استجابةً لقرار إدارة "الأونروا" في التزام المنازل ومزاولة العمل عن بُعد وخصوصاً التعليم.

تدعو منظمة ثابت إدارة "الأونروا" في لبنان للتراجع عن قرارها الجائر بحق "موظفي المياومة"، خصوصاً في ظل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وانعدام أي فرص للعمل ومصادر دخل أخرى. كما تُطالب "الأونروا" بضرورة الاستجابة لنداءات اللاجئين الفلسطينيين للتدخل الفوري وتقديم مساعدات إغاثية عاجلة.

منظمة ثابت لحق العودة

   

اخر الاخبار