رسالة من رئيس بلدية معركة الحاج عادل سعد الى وزير الشؤون الاجتماعية.. عذرا..عذرا..عذرا..الناس عزيزة النفس !!
تاريخ النشر : 31-03-2020
إلى معالي وزير الشؤون الإجتماعية ....
عذرا .. عذرا .. عذرا .....
تطلب من الذين هم أكثر فقرا التّوجُه إلى البلديات لتعبئة إستمارة إلكترونية!
( لا حدا،يمننكون ولا،يذلكون )
هل تعلم منذ أن أعلنت عن التسجيل لم يتصل بالبلدية أكثر من ٢٠ شخص .
لأن الناس فعلاً عزيزة النفس ( تحسبُهم أغنياءَ من التعففِ )
لِماذا ؟؟ أسأل.، لأُجيب .
أولاً : لا يوجد ثقة بِدولتهم .
ثانيًا : في بلدتنا مثلاً يوجد أكثر من ٢٥٠٠ عائلة وفي هذه الأيام التي حَجرتِ الدولةُ الناسَ في بِيوتِهم أصبحَ الغنيُ والفقير سواسية ولكن يمنعُهم فعلاً مِن التقدمِ إلى البلدية (التعفف) كي لا يتذللوا إلى أحدٍ.. نعم .
ثالثًا : لديكَ مراكز خدمات حرمتها وأسلافُك ادنى مقوِمات العيش والإنعاش لكي يقوموا بواجباتهم .
رابعًا : عليك أن تُقدم لهم ما يتوجب عليك وبالتالي يقومون بدورهم فتطمئِن على عدمِ إذلالِ الناس الذين ينتظرونَ منك المنّ والسلوّى وحتمًا سيُصدَمون بِما سيحصلون عليه من فُتاتِ دولتنا المهترئة .
خامسًا : لا تُلقي بعبء فَلس الدولة على البلديات ، فإننا نسعى ونُقدم من لحمِنا الحي كي لا يصرخ شعبُنا كلمة آخ ،،، ونحن من يدفع الثمن .
سادسًا : لا تضعون البلديات بوجه الناس وتُنظِّرون في الإعلام .
سابِعًا : ما يصِل إلينا نجمع مما نستطيع وهو واجبنا وفخرنا أن نقدِمه لناسِنا وقُرانا.
ثامنًا : إن الأحزاب الفاعلة على الأرض لم تُقصّر وكذلك الجمعّيات الكشفّية والدِفاع المَدني والمجتمع الأهلي من متطوعين وغيره .
كلُ الشُكر لكل التخبُط الذي تعيش فيه الهيئة العليا للإغاثة ووزارتك الكريمة .
لأنكم لم ترسو على برٍ مُذ أعلَنت الحكومة تحويل مبلغ الخمسة وسبعين مليار ليرة لوزارتكم .
كفى . . كفى . . كفى .
كلُ الناسِ سواسية ، وأنتم ومَن تولّى السُلطة من حرمهم من أموالهم وأفلس جُيوبهم وأقفل مؤسساتهُم وأفقدهُم أدنى مقوِمات الحياة .
ألبلديات جزءٌ من الناس وهي خط الدفاع عن دولتكم فلا تُسقِطوا أخر خطوطكم بطيش قراراتكم .
شكرا لإطلالتكم والسلام على من اتبع الهدى .
رئيس بلدية معركة عادل سعد .
ألثلاثاء في ٣١/٣/٢٠٢٠

   

اخر الاخبار