في موقف إنساني مؤثر: وفاة إمرأة تسعينية مصابة بفيروس كورونا بعد أن تبرعت بجهاز التنفس الخاص بها لمصاب أصغر سنا!
تاريخ النشر : 02-04-2020
توفيت المريضة التسعينية سوزان هويلرتس في بلجيكا، بعد يومين من تدهور صحّتها إثر رفضها استخدام جهاز التنفس الصناعي وذلك بهدف منحه لمصاب آخر بفيروس كورونا أصغر سنّاً.

وفي التّفاصيل، نُقلت سوزان إلى المستشفى بتاريخ 20 آذار بعد إصابتها بفيروس كورونا. وأشار الأطبّاء إلى أنّها تخلّت عن الجهاز التنفسي الإصطناعي قائلةً:" لقد تمتّعتُ بحياة طويلة وجميلة، أعطوه لمريض أصغر سنّاً." وجاء هذا القرار والموقف الإنساني بعد النقص الّذي تواجهه الدّول في أجهزة التنفس والمعدّات الطبية بعد انتشار فيروس كورونا.

ويُذكر أنّ ابنة هويلرتس لم تتمكّن من زيارة والدتها أو حتّى حضور جنازتها. كما أفادت أنّها تجهل السبب الحقيقي وراء إصابة والدتها بالفيروس إذ إنّها بقيت في المنزل طوال هذه الفترة.

   

اخر الاخبار