الجالية اللبنانية في بانغي الأفريقية تناشد المسؤولين: نحن مستعدون لدفع كلفة الطائرة الخاصة كاملة من والى لبنان.... انقذونا واعيدونا الى حضن الوطن وحمايته
تاريخ النشر : 08-04-2020
وردنا البيان التالي من الجالية اللبنانية ف يباغي الافريقية:

ابناء الجالية اللبنانية في بانغي - افريقيا الوسطى
تناشد الدولة اللبنانية والوزارات المختصة بالتدخل السريع لحمايتهم وإعادتهم الى احضان الوطن في أسرع وقت ممكن ، إسوة بغيرهم من المغتربين في البلاد الاخرى ،
وتؤكد الجالية في بانغي استعدادها التام لتحمل نفقات السفر من والى لبنان ، وذلك من خلال مبادرة احد رجال الاعمال الموجودين في بانغي ، للتبرع التام بتكاليف الطائرة الخاصة التي ستقوم بإجلاء الرعايا وضمان عودتهم الى وطنهم الام .
كما تشير الجالية اللبنانية الى وجود العديد من المصاعب والعراقيل في بانغي نذكر منها :
١- صعوبة تأمين الادوية المطلوبة خاصة للاطفال ، والنساء والشيوخ .
٢- عدم وجود مستشتفيات مجهزة
٣- النقص الكبير في الكادر الطبي
٤- وجود نساء حوامل وبحاجة للرعاية الصحية

ونعاود التأكيد انه تمّ التوصل مع شركة خاصة من اجل استئجار الطائرة وتم الاتفاق على كافة الشروط لكن الطلب قوبل برفض من وزارة الخارجية في لبنان بحجة انّ شركة الميدل ايست هي المخولّة الوحيدة للقيام بمثل هذا العمل .

نأمل منكم مساعدتنا على توصيل رسالتنا هذه الى جميع المعنيين والتدخل الفوري في اسرع وقت .

#عودتناحقلنا
#وزارة_الخارجية
#وزارة_الصحة

كما افادوا:

نحن بجمهورية افريقيا الوسطة ل يلي ما بيعرفها من افقر دول العالم، لدرجة انو من الصعب نلاقي جهاز تنفس. وبما انو عدد الجالية هون ما بيتعدى ال٤٠٠ شخص عرفنا انو الدولة اللبنانية ما حتطلع فينا فقرر رجل اعمال لبناني بتكفل تكاليف الطائرة كاملة عحسابه الخاص. بس المفاجئة انو الطيارة التابعة لشركة Wings Of Lebanon ما عم تقدر تاخذ موافقة من وزارة الخارجية بحجة انو MEA هي الوحيدة المخولة لاجلاء المغتربين!! حكينا الMEA من جمعة وطلبنا quotation وما حدا عبرنا. الظاهر انو MEA قادرة تضغط عوزارة الخارجية بمنع الشرك التانية من تسيير الرحلات متل ما صار بالجالية بالكونغو والكامرون بعد رفض اعطاء الاذن. عدد الحالات المصابة بالفيروس هون ما بيتعدى ال١٠ اشخاص ف ما في حجى من الدولة انو يكون منتشر الوباء بكثرة بين ابناء الجالية، وعدد الاشخاص لي بدن ينزلو ما بيتعدى ال ٨٠ شخص اكثرهم من الاطفال والنساء والكبار بالعمر. دولتنا الكريمة ما طالبين منكم الا الاذن، مصاري ما بدنا، مساعدات ما بدنا، والجميع حاضر يلتزم بالحجر و بكل شي بتطلبو.

   

اخر الاخبار