عضو هيئة الرئاسة لحركة أمل الدكتور الحاج خليل حمدان: سلسلة الرتب حق للموظف وواجب على الدولة والتلاعب بها بمثابة استجرار للأزمة
المصدر : حسن يونس تاريخ النشر : 04-12-2018
ذكرى اسبوع المرحوم أبو قاسم علي أخضر
ذكرى اسبوع المرحوم أبو قاسم علي أخضر
حذر عضو هيئة الرئاسة لحركة أمل الدكتور الحاج خليل حمدان ان البعض يعتير أن هناك شريحة في لبنان ينبغي معاقبتها ووضع السدود أمامها كالموظفين الذين يقومون بواجبهم في هذه الظروف الصعبة فيما يحاولون تعمية الحقيقة عندما يقذفون بالأزمة واسبابها على سلسلة الرتب والرواتب فيما الأزمة لها أسبابها التي حددها الخبراء من الفساد المستشري الى غياب الرقابـــــة الدقيقــة على الانفــــاق الى انعــــدام الخطط الاقتصاديــــة والانمائيـــــة لـــوزراء يعملــــون كمياومين، ونحن في حركة أمل أكدنـا وحذرنا أن التلاعب بالسلسلة أو محاولة حجبها عن مستحقيها خطوة عبثية ستضع الاستقرار على كف الاحتجاجات التي قد تبدأ ولا يعرف أحد كيف تنتهي.

كلام حمدان جاء في ذكرى اسبوع المرحوم أبو قاسم علي أخضر في بلدة الخرايب حيث أقامت حركة أمل وذوو الفقيد احتفالاً حاشداً حضره العديد من الفعاليات ووجوه اغترابية ورؤساء بلديات ومخاتير وعدد من علماء الدين وحشد من حركة أمل والدفاع المدني التابع لكشافة الرسالة الاسلامية ووفد من رابطة خريجي مؤسسة جبل عامل المهنية.

وأضاف حمدان، ان المخاطر الأمنية التي تتهدد لبنان من قوى الارهاب التكفيري والصهيوني وامتداداتهم تحتم على المسؤولين الاسراع في تشكيل الحكومة لأن حجم التحديات لا يتناسب مع حكومة تصريف اعمال وكذلك فإن توالي التحذيرات من خطر الانهيار الاقتصادي والمالي ينبغي أن يكون حافزاً لدى المعنيين للاسراع في اتخاذ خطوات عملية لتشكيل الحكومة خاصة في ظل التوترات الجديدة التي شهدها لبنان بالأمس فالمطلوب السعي بكل جدية لتحصين السلم الأهلي والابتعاد عن كل ما يؤدي الى زعزعة الاستقرار وانقسام الوضع الداخلي وهذا يتطلب اتخاذ مواقف مدروسة تبعد البلد عن حالة الانقسام لأن حفظ السلم الأهلي هدف نبيل وشرط أساسي في عملية النهوض الوطني بعيداً عن التحدي والانجرار خلف الفعل وردات الفعل لذلك فإن عملية حفظ السلم الأهلي ينبغي أن تشكل هاجساً حقيقياً عند المسؤولين في الدولة وجميع القوى السياسية لأننا في هذه الظروف العصيبة بحاجة الى جرعة اضافية من التأكيد على الوحدة الوطنية وأن التفريط بهذه الوحدة تحت أي سبب سيقذف بالمشكلة الى الشارع وهذا ما يتمناه أعداء لبنان لذلك فإن مسؤولية الدولة كبيرة وكذلك المرجعيات السياسية والدينية لأن ما يجري ليس مجرد حادث عابر .

وتقدم حمدان باسم حركة أمل والرئيس نبيـه بـري وكشافة الرسالة الاسلامية بأحر التعازي لذوي الفقيد آل أخضر وعكوش وعموم أهالي بلدة الخرايب، حيث تحدث عن مناقبية الراحل الذي ربى عائلة سارت على درب الامام القائد السيد موسى الصدر من أخوة وأخوات تعتز بهم حركة أمل.

وكان قد تحدث أيضاً بالمناسبة سماحة الشيخ علي حجازي الذي تحدث عن دور الانسان في الحياة وكذلك سيرة الفقيد الراحل الذي عاش في حياته مجاهداً ومؤمناً وصابراً.

   

اخر الاخبار