ذهب ليلعب كرة القدم مع رفاقه وعاد في نعش بارد فاجعاً الأحبة.... فقيد الشباب حسن سعد (15 سنة) ضحية حادث الصدم المروع عصر اليوم
المصدر : سامر وهبي
المصدر : سامر وهبي
تاريخ النشر : 03-06-2020
الفقيدة
الفقيدة
اراد "حسن سعد" ا(15 سنة) ن يمضي بعض الوقت مع رفاقه، فاختاروا ان يلعبوا كرة القدم عصر اليوم الاربعاء... الا ان حادث صدم مروع تعرض له على طريق عدشيت- القصيبة أودى بحياته، فعاد الى منزله الليلة محمولا على الاكتاف في نعش بارد.

موقع يا صور وقد آلمه النبأ المؤسف يتقدم من ذوي الفقيد الغالي باحر التعازي القلبية سائلين المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته وان يلهمهم الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.


   

اخر الاخبار