Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


امين عام التيار الاسعدي المحامي معن الاسعد احيا يوم العاشر من محرم


:: 2016-10-12 [20:12]::
أحيا الأمين العام للتيار الأسعدي المحامي معن الأسعد، في دارته في العاقبية، ذكرى العاشر من محرم، مختتما إحياء أيام عاشوراء، في حضور علماء دين، رؤساء بلديات، مختارين وحشود شعبية.
بعد تلاوة آيات من الذكر الحكيم، ألقى الأسعد كلمة تحدث فيها عن سمو الذكرى ومعاني الشهادة، وعن ضرورة إحياء عاشوراء إلتزاما بنهج الإمام الحسين وأهل بيته. مشيرا الى خلو إحياء هذه الذكرى من الشعارات والأعلام الحزبية والخطب السياسية،والإكتفاء بتلاوة السيرة الحسينية، منبها من الشائعات والتفسيرات الخاطئة وتحوير وتضخيم بعض المواقف والآراء، "لانها تفتح المجال لمندسين ليبثوا الفرقة والفتنة ويشحنوا النفوس". داعيا الى "عدم إجبار أي شخص على ممارسة حريته أو عكس ما يعتقده ضمن ضوابط المناسبة العظيمة، والتي كانت فيها شهادة الإمام الحسين وأهل بيته، في مواجهة الظلم والاستبداد والدفاع عن الحق والدين والانسانية جمعاء".
ودعا الأسعد الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصر الله والرئيس نبيه بري الى "التدخل ووضع حد لكل من تسول له نفسه ان يسيء الى صاحب الذكرى ويقدم على أي سلوك مشين او يحاول بث الفتنة أيا يكن"، مشددا على "الوحدة الاسلامية والوحدة الوطنية لاننا نمر في أخطر المراحل". وقال: "بعدما كنا نطالب بالوحدة بين المسلمين، أصبحنا نخاف على الوحدة داخل المذهب الواحد".
وختم الأسعد مؤكدا ان "نهج الإمام الحسين جامع ووحدوي، وكل من يحاول بث الفتنة او التفرقة فهو مدسوس ومدفوع الأجر، وينفذ مخططا مشبوها".
ثم تلا الشيخ خليل كوثراني السيرة الحسينية. بعدها جرت لطميات وندبيات حسينية.
وأولم الأسعد للمشاركين عن روح الإمام الحسين