Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


المفتي عبدالله من الغازية: لجعل مناسباتنا مجالا للتفاهم والتعاون والتقريب


:: 2016-10-13 [21:07]::
أحيا مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله اليوم العاشر من المحرم في بلدة الغازية في قاعة مسجد الشحوري بحضور النواب أيوب حميد، علي خريس وعبد المجيد صالح، ومدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، عضوي هيئة الرئاسة في "حركة أمل" خليل حمدان وقبلان قبلان، رئيس المكتب السياسي للحركة جميل حايك، والمفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، مطران صور للروم الكاثوليك ميخائيل أبرص، حشد من القضاة ورجال الدين والفعاليات والاهالي.

وإعتبر عبدالله أن "الشعار الذي أطلقته "حركة أمل" لنشاطات ولمجالس عاشوراء لهذا العام وهو نبض الحياة كان رسالة واضحة اننا نريد ان نحيا بالحسين حياة الفخار والكرامة لا حياة الذل والمسكنة ونريد أن نتعايش بهذا الوطن مع الجميع من أجل الوطن وليس من أجل المصالح الطائفية والمذهبية، وأنها أول من طرح الغاء الطائفية السياسية بهذا الوطن ونريد أن نحيا بالحسين لخدمة أهلنا ورفع الحرمان عن كاهلهم وتحقيق مطالبهم الانسانية والاجتماعية".

أضاف: "هذا اليوم الحسيني الطويل وهو ختام المجالس الحسينية والذي شاركنا فيه كل الشعب اللبناني واليوم تنقل سيادة المطران أبرص من صباحه ولمسائه بين المجالس الحسينية وغيره من الطوائف اللبنانية الكريمة وهذا يعكس مدى الثقافة الانسانية المميزة التي تضفيها سيرة أبي عبدالله الحسين على المجتمعات والرسالة التي أرادت "حركة أمل" ان توصلها من خلال المجالس وعنوانها نبض الحياة والحياة للجميع بكرامة وعز".

ودعا عبدالله الى "جعل مناسباتنا مجالا للتفاهم والتعاون والتقريب والاعتبار وليس للضعف والتقاتل والاختلاف او فتح حسابات الاخرين".