Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: اطفال ثانوية السراج جددوا العهد للحسين (ع)


:: 2016-10-14 [20:42]::
حين يمتزج الحب بتراب الأرض ونجوم السماء ،حين ترسم القصة ألوان العشق والشرف للقاء
حين يسكت كل الكون و يسمع صوت واحد يعم الأرجاء متناغما" من السماء فاعلموا وقتها انها عاشوراء .. فاخشعي يا ارض و اسمعي يا سماء ...
فلهذه المناسبة الأليمة قامت ثانوية السراج ( يانوح ) قسم الروضات بإعداد شعائر تخص هذه المناسبة فلبس التلامذة السواد و خرجوا لطبع بصمة الجرح من القلب ليطبعوها على راية كبيرة كتب عليها ( يا سيد الشهداء ) مع تلوين صور خاصة بهذه المناسبة .
ولان عاشوراء تتجدّد فينا يومًا بعد يومٍ، لتؤكّد للعالم أجمع بأنها المدرسة الأولى والأخيرة ، فمسيرتها مستمرة في العطاء والفداء والتضحية.لقد أعلن الزمن الحداد ووأعلنت الدنيا استعدادها للمصاب وتبدلت زرقة السماء الى السواد...كما كل عام نجدد لك سيدي أبا عبدالله العهد والوفاء بصرخة "لبيك يا حسين" بحناجر بريئة تصرخ من القلب الى القلب، فكان لطلاب الروضات في ثانوية السّراج يانوح يومًا مفعمًا ومليئًا بما يعبّر عن المناسبة العظيمة ، فسار الحسينيّون والزّينبيّات في مسيرة داخل المدرسة ورُفعت الراية الحسينيّة ، وتجسّدت بعرض مسرح للدّمى ولطميّة كربلائية.