Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


جمعية الهدى أقامت الاحتفال السنوي المركزي لفعاليات الحياة الخامس في أنصارية برعاية قائد الجيش


:: 2016-11-28 [19:01]::
بمناسبة اليوم العالمي للأطفال وعيد العلم اللبناني وعيد الاستقلال الوطني، وعلى مقربة من ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وبرعاية رمز الكرامة الوطنية قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي، أقامت جمعية الهدى الاحتفال السنوي المركزي لفعاليات الحياة الخامس في أنصاريه.

وقد استهلت فعاليات النشاط بمسيرة للمشاركين والفعاليات رفعت فيها الأعلام اللبنانية والجيش الوطني، ولافتات عن التمسك بالوحدة الوطنية والمصير المشترك بين اللبنانيين، الوفاء للمؤسسة العسكرية والقوى الأمنية وشهداء ساحة الشرف، دعوة الدولة والمجتمع إلى مأسسة ملف سرطان الأطفال في لبنان، نداء لحماية الثروات الطبيعية والبيئية والأثرية وخصوصاً نهر الليطاني وغيرها.

بعدها انطلقت فعاليات "ماراثون الحياة الخامس" بمشاركة عدائين من مختلف الأعمار والمستويات، من المدارس والثانويات والجمعيات والفرق الرياضية في جو من التنافس الودي والحماسي.

بعدها أقيم الاحتفال الرئيسي في مجمع ملاك أنصاريه بحضور العميد موفق مشموشة ممثلاً العماد قهوجي قائد الجيش، والعقيد الركن عصام عبد الصمد ممثلاً المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص، ممثل مديرية المخابرات في الجيش اللبناني ورئيس فرعها في الجنوب المقدم وليد المقت، رئيس بلدية أنصارية علي الجرمقي وأعضاء البلدية ومخاتير البلدة، مسؤول الشباب والرياضة في المنطقة الخامسة لحركة أمل د. علي قانصو، الحاج علي سلمان حيدر ممثلاً مدير عام إدارة حصر التبغ والتنباك المهندس ناصيف سقلاوي، رئيس جمعية الهدى سامي ياسين وأعضاء الجمعية، والشخصيات المكرمة: رئيس مركز سان جود لمعالجة سرطان الأطفال في الجامعة الأمريكية البروفسور حسان الصلح، رئيس غرفة الصناعة والتجارة والزراعة في صيدا والجنوب محمد صالح، رئيس مؤسسة ابراهيم عبد العال للتنمية المستدامة النائب السابق ناصر نصرالله، رئيس نادي الرياضي بيروت هشام جارودي، عائلة الشهيد في الجيش اللبناني النقيب روي أبو غزالة، ولفيف علمائي كبير من مختلف الطوائف، وفعاليات ومعنيين.

بعد تقديم من الإعلامية رشا أبو غزالة خوري، استهل الاحتفال بالنشيد الوطني اللبناني، تلاها دقيقة صمت تعظيماً لأرواح شهداء الواجب الأبطال، والأطفال ضحايا مرض السرطان.

بعدها تم توزيع الجوائر والكؤوس والميداليات على الفائزين في مراحل الماراثون من الإناث والذكور من رئيس الجمعية وممثل قائد الجيش.

كما وزعت الدروع التكريمية إلى:

- نادي الرياضي بيروت ورئيسه المهندس هشام الجارودي لتحقيق النادي إنجازاً رياضياً هاماً على مستوى العالم، وآخرها وصيف بطولة آسيا في كرة السلة 2016. كما قدم جارودي لياسين كتاباً عن سيرة النادي الرياضي.

- غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب ورئيسها محمد صالح لما تبديه الغرفة من سهر على الموارد الاقتصادية والاجتماعية.

- مركز سان جود لسرطان الأطفال في لبنان ورئيسه البروفسور حسان الصلح تقديراً للجهد الكبير وعظيم التعاون مع الجمعية في سبيل الأطفال المصابين.

- مؤسسة إبراهيم عبد العال للتنمية المستدامة ورئيسها الأستاذ ناصر نصرالله في مشهد تضامني مع نهر الليطاني ومشروع وطني جامع لإنقاذ وحماية أمازون لبنان من الإهمال والانتهاكات.

- عائلة الشهيد النقيب في الجيش اللبناني روي أبو غزالة تكريماً لشهداء الشرف.

- بلدية أنصارية ورئيسها علي الجرمقي تقديراً للمسؤولية والشفافية اللتين يتحلى بهما المجلس البلدي.

بعدها كانت كلمات للجرمقي، نصرالله، الصلح، الجارودي شكروا فيها جمعية الهدى على اللفتة المميزة، معددين نشاطات وإنجازات المؤسسات التي ينتمون إليها. ثم ألقى رئيس جمعية الهدى سامي ياسين كلمة اختصرها بتقديم ملف متكامل عن حالة طفل يرفض أهله متابعة علاجه ويخضعونه للعمل والتسول، وسلم الملف إلى ممثل قائد الجيش طالباً مساعدتهم على حل المشكلة لتأمين متابعة الطفل العلاج من السرطان.

وكان الختام مع كلمة ممثل قائد الجيش وجه فيه تحيات قيادة الجيش إلى الجمعية والمحتفى بهم، ومعايداً إياهم بمناسبة أعياد الاستقلال والعلم واليوم العالمي للطفل، مؤكداً إن الجيش يستبسل في قتال أعداء الوطن بفضل رسالة شعبه الذي امتزجت دماءه بدماء جيشه لتروي أرض الوطن، معتبراً أن العدو الإسرائيلي والإرهاب هما وجهان لعملة واحدة لن يسمح بتداولها في الأراضي اللبنانية.

وفي الختام، قدم رئيس جمعية الهدى درع الشكر والوفاء للمؤسسة العسكرية وقائدها وأبطالها وشهدائها المخلدين استلمه العميد مشموشة.