Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة أمل تبدي إستغرابها من استخدام التجار في صور لغة التصعيد


:: 2017-01-24 [19:11]::
أكّد المسؤول التنظيمي لإقليم جبل عامل الحاج علي اسماعيل خلال تصريح صحافي على التالي:

أن حركة أمل لم تتوانى يوماً عن دعم مطالب التجار وكافة القطاعات لتحصيل حقوقهم، وتوضح إنها إستقبلت صباح اليوم وفداً من جمعية تجار صور، وإستمعت إلى المطالب التي حملوها نيابة عن التجار في المدينة بحضور ممثل عن الشركة المتعهدة في إنجاز ساحة الإمام الصدر ضمن مشروع الإرث الثقافي، وتم بالفعل تقديم الوعود من قبل المتعهد بإنجاز الجزء الأول المتعلق بالدرج الرئيسي يوم الخميس القادم وإنجاز المطلب الثاني المتعلق بالمراحيض العامة خلال مهلة أقصاها أسبوع، وعملنا بدورنا على رفع المطالب إلى دولة الرئيس نبيه بري، كما تم الإتفاق على عقد لقاء يجمع جمعية تجار صور والمتعهد وبلدية صور للمطالبة بإعادة العمل بمشروع موقف الآثار مقابل أفران البحر وغيره من الأومور العالقة.

نبدي استغرابنا من استخدام التجار لغة التصعيد على الرغم من أن الجميع في مركب واحد والجميع يعمل على علاج العقبات التي تواجه تنفيذ مشروع الإرث الثقافي.

ونأمل من التجار الإنتظار "وأنّ غداً لناظره قريب" للتأكد من تنفيذ ما تم الإتفاق عليه والذي يفصلنا عنه يوم واحد لا أكثر، ولعل بعض التجار لم يصلوا الى حقيقة العلاج التي توصلنا لها اليوم وبعد الإطلاع على مجريات الأمور والإجراءات الممكنة سوف يتجه التجار لممارسة عملهم بشكل طبيعي"، شاكرين الجميع على تعاونهم.