Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


ماذا قال "الأمن العام".. هذه حقيقة ما جرى بين الآنسة "ريان" وضابط!


:: 2017-03-05 [03:08]::
صدر عن المديريّة العامّة للأمن العام البيان التالي: عطفاً على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن تعرض مواطنة لبنانية للإهانة من قبل ضابط في مركز أمن عام بيروت، يهم المديرية العامة للأمن العام أن توضح للرأي العام التالي:

ان اللبنانية ريان حسين الشيخ حضرت بتاريخ اليوم الى مركز أمن عام بيروت لتقديم طلب جواز سفر لها وبعد إنجاز معاملتها من قبل العنصر المعني دخلت إلى مكتب رئيس شعبة الجوازات وطلبت السماح لها بتكليف احد غيرها بإستلام جواز سفرها عند إنجازه، وبعد أن ابلغتها الضابط المسؤولة عن عدم جواز ذلك استنادا إلى التعليمات النافذة والتي تقضي بضرورة التوقيع بالبصمة الإلكترونية لصاحب جواز السفر، راحت توجه الانتقادات الحادة للتعليمات والبلد وجواز السفر "ليك ملّا جواز زبالة وبلد زبالة"، واضافت: "لو كنت بنت ضابط كنت ما بتقدم من الأمن العام لتنظيم جواز سفر بل سوف ينظم ويرسل إلى منزلي". عندها طلبت منها رئيس الشعبة بأن تحترم نفسها وبأنه اذا لا يعجبها الجواز اللبناني ان لا تنجزه، وتزامن ذلك مع وجود إحدى المواطنات وهي ابنة ضابط في مكتب رئيس الشعبة منتظرة دورها لإنجاز معاملة جواز سفر خاص بها.

تجدر الإشارة إلى أن صاحبة العلاقة قد حضرت بتاريخ سابق إلى مركز أمن عام بيروت مع والدتها لتقديم طلب جواز سفر للاخيرة الا ان الطلب تم رفضه نتيجة خطأ في بيان القيد الافرادي فأبدت امتعاضها من الأمر فابلغتها في حينه رئيس شعبة الجوازات انه عند حضورها مجدداً (اي بعد إحضار بيان قيد افرادي مصحح) سوف تسمح لها بإنجاز معاملتها دون العودة لانتظار الدور مجدداً.

ان المديرية العامة للامن العام اذ تؤكد ان توجيهات المدير العام اللواء عباس ابراهيم تقضي باحترام كل مواطن أو مقيم أو زائر وتسهيل اموره، ضمن الأصول القانونية المرعية، تطلب ايضا من المواطنين الالتزام بالتعليمات التي تحفظ حقوقهم وواجباتهم.