Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


السيدة بري في يوم المرأة العالمي: لادراج مبدأ الكوتا في اي قانون انتخابي عتيد بما لا يقل عن نسبة %30


:: 2017-03-08 [21:07]::
نظمت قيادة القطاع الغربي في اليونيفيل وبلدية صور، احتفالاً لمناسبة يوم المرأة العالمي، برعاية عقيلة رئيس مجلس النواب نائب رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية رندى عاصي بري وحضورها، في مجمع باسل الاسد الثقافي في صور بعنوان "نجاحات المرأة عبر التاريخ في مختلف الامم" تكريماً للمرأة الجنوبية وللجنديات العاملات في قوات اليونيفيل.

حضر الاحتفال عضو كتلة "التنمية والتحرير" النيابية النائب عبد المجيد صالح، العقيد فوزي شمعون ممثلا المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم، قائد قوات الطوارئ الدولية في الجنوب مايكل بيري، قائد القطاع الغربي في اليونيفيل العميد اوغو تشيللو، قائمقام صور محمد جفال، مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله، متروبوليت صور لطائفة الروم الكاثوليك المطران مخايل بطرس، رئيس بلدية صور حسن دبوق، وفد من قادة الوحدات العاملة في قوات الطوارئ، مسؤول الشؤون السياسية والمدنية في اليونيفل عمران ريزا، الناطق الرسمي باسم قوات الطوارئ اندريا تنيتي، وفد من مؤسسة الحريري، وفد من كشافة الرسالة الاسلامية، وممثلون عن قيادة الجيش والقوى الامنية اللبنانية وقيادة حركة امل واللجنة النسائية لصندوق الزكاة في دار الفتوى، وجمعيات نسائية وفاعليات بلدية واختيارية، وحشد من العاملات في قوات الطوارئ من مختلف الوحدات.

والقى تشيللو كلمة اكد فيها "ان النساء في لبنان وخصوصا في الجنوب وفي منطقة عملياتنا هن القدوة والمثال للقوة والثبات والشجاعة"، مشددا على "ان قيادة القطاع الغربي مستمرة بتقديم الدعم اللازم من السلام والامن ودعم وتشجيع التعاونيات النسائية".
وقال تشيللو: "في كل مهمات قوات حفظ السلام شاركت المرأة في بعثاتها واثبتت انها قادرة على ان تؤدي الادوار وبالمعايير وتحت الظروف الصعبة نفسها كنظرائهن من الرجال".

ثم القت السيدة بري كلمة توجهت في مستهلها بالتعزية لابناء مدينة صور والجنوب برحيل رئيس اتحاد بلديات صور عبد المحسن الحسيني ونقلت باسمها وباسم الرئيس بري التهاني للعاملات في قوات الطوارىء وللمرأة اللبنانية والجنوبية بيوم المرأة العالمية.

وتطرقت بري في كلمتها لواقع المرأة اللبنانية، وقالت: "لأن الثامن من آذار، ووفقا للمعايير التي حددتها الامم المتحدة لهذا اليوم باعتباره يوما عالميا للمرأة وهو ليس عيدا، انما هو مساحة زمنية امام المرأة في العالم كي تعبر فيه عن شؤونها وشجونها وتطرح فيه قضاياها وتطالب بحقوقها، ولأن لبنان جزء من هذا العالم وعضو مؤسس في منظمة الامم المتحدة والشرعة الدولية لحقوق الانسان وملتزم بكل القرارات والمواثيق والاعراف الدولية التي تكفل العدالة والحرية للانسان سواء القرارات الصادرة عن الامم المتحدة او القوانين الواردة في الدستور اللبناني".

وعن موضوع مشاركة المرأة اللبنانية في صنع القرار والكوتا النسائية، قالت بري: "اسمحوا لي من خلال هذه المناسبة التي تكرس للمرأة اللبنانية الحق بأن تطرح فيها قضاياها بأن ارفع الصوت امام مسامع الجميع وأمام كل هيئات الرأي العام الاعلامي والاجتماعي والسياسي في لبنان، ان ارفع الصوت باسم المرأة اللبنانية ...وباسم الانسان اللبناني .. باسم العدالة ... باسم الامهات اللواتي استشهدن وهن يزرعن حقولهن ... باسم الامهات اللواتي قدمن ابناءهن وازواجهن دفاعا وتحريرا للارض والانسان... باسم الاسيرات اللواتي قضين زهرة شبابهن في زنازين الاحتلال... باسم كل النساء اللواتي ينشدن الحياة العزيزة الكريمة ... باسم تاريخ لبنان وتاريخ هذه المدينة التي تحمل اسم وهوية امرأة اسست امة ومملكة وحضارة امتدت على مساحة ثلث الكون، نقول وبألم انه بعد مرور اكثر من 2500 سنة قدمت فيها المرأة ابنة هذه الارض في هذه البقعة نماذج رائدة في كل مفاصل حياة الانسان في ادارة شؤون البلاد والعباد وفي حياة الانسان".
واضافت: "ان لبنان وصانعي السياسة فيه قد وصلوا الى مرحلة العجز وفقدان القدرة على ايجاد آلية يمكن من خلالها افساح المجال امام المرأة اللبنانية للمشاركة في صنع القرار. من الجريمة في حق لبنان ودوره وتاريخه ان يصنف في المرتبة 143 من اصل 144 دولة مدرجة في الترتيب العالمي لجهة تمثيل المرأة في المجالس المنتخبة وفي مجمل مواقع صنع القرار العام. ان لبنان الذي كان امبراطورية لا تغيب عنها الشمس اليوم هو في ذيل الترتيب العالمي لجهة عدالة تمثيل المرأة".

وتابعت: "وانطلاقا من هذه الحقيقة المؤلمة وباسمكن جميعا، وفي هذه المرحلة التي يناقش فيه المستوى السياسي في لبنان صيغا متعددة لقانون انتخابي عصري للانتخابات النيابية نقول باسم التحالف الوطني لدعم تحقيق المشاركة السياسية للنساء وفي لبنان، ان المرأة اللبنانية تتطلع بأمل كبير الى اليوم الذي يصبح فيه الميدان السياسي خال تماما من كل اشكال التمييز بحق جميع المواطنين نساء ورجالا"، وبالتالي يصبح لبنان فضاء تصان فيه حقوق المرأة لجهة حقها في ان تكون شريكة في كل ما يصنع حياتها وحياة مجتمعها ومستقبل وطنها. ومن اجل تحقيق هذا المطلب نؤكد ونطالب كل العاملين في اعداد قانون الانتخابات النيابية على الامور التالية:

اولا: ان تكون المرأة اللبنانية ومن خلال ممثلات عن التحالف الوطني لدعم تحقيق المشاركة السياسية للنساء في لبنان حاضرة الى جانب المعنيين في كل المداولات التي تجري للاتفاق على قانون الانتخابات.

ثانيا: ادراج مبدأ الكوتا النسائية في اي قانون انتخابي عتيد بما لا يقل عن نسبة %30 من المقاعد للنساء اسوة بما هو حاصل في 86 دولة عربية واجنبية.

ثالثا: من غير المقبول التذرع بأي عنوان من العناوين للقفز فوق حق المرأة اللبنانية بأن تكون شريكة في آليات صنع القرار السياسي وأن المدخل الالزامي لتحقيق هذه الشراكة يكون من خلال قانون انتخابي عصري وعادل ينصف المراة كانسان وليس كارقام على لوائح الشطب فقط.

وأعلنت "ان هذا الصوت الذي ترفعه المرأة اليوم هو صوت عابر للطوائف وعابر للانقسامات السياسية فالمرأة اللبنانية على مختلف انتماءاتها الطائفية والسياسية موحدة تحت عنوان اقرار مبدأ الكوتا في اي قانون انتخابي مهما كان شكله ونوعه.

وبانتظار ان يحسم من يعمل في انجاز القانون الانتخابي العتيد هذه مطالب المرأة اللبنانية نأمل ان تؤخذ بعين العناية والرعاية ويلاقي الجميع الرئيس نبيه بري مع كتلة التنمية والتحرير النيابية في تبني هذه المطالب المحقة".
وختمت: "في يوم المرأة العالمي، وبالرغم من كل التحديات التي تحيط بنا، نحن واياكن معنيات بمواصلة تحمل كل المسؤوليات بنفس العزيمة التي واجهنا بها تحدي الاحتلال والعدوان الاسرائيلي من اجل استكمال كل مشاريع التنمية المستدامة بما يحصن انساننا ومجتمعاتنا على مختلف المستويات الثقافية والتربوية والبيئية والتراثية على قدم المساواة والتكامل في الادوار والمسؤوليات بين الرجل والمرأة. في يوم المرأة العالمي، من هنا نجدد عهد التعاون والصداقة مع قوات الطوارىء الدولية العاملة في جنوب لبنان ومع الشعوب والمجتمعات التي تمثلها الوحدات والمشاركة في هذه القوات، متمنين لجميع افرادها النجاح في انجاز مهمتهم وفي تطبيق كل مندرجات القرار الاممي رقم 1701 وبما يمكن لبنان من استعادة سيادته على كامل ترابه، وفي مقدمها حقه في تحرير ما تبقى من اراضي محتلة في قرية الغجر وتلال كفرشوبا ومزارع شبعا بكل الوسائل المشروعة بما فيها حقه في المقاومة بكل اشكالها".

كما كانت كلمة لمسؤولة "الجندر" في قوات الطوارئ الدولية الدكتورة عفاف عمر كلمة تحدثت فيها عن حقوق النساء والتشريعات التي تكرس حقوق المرأة وفقا للقرارات الدولية ودورها في صنع السلام وفض النزاعات.

كما تخلل الاحتفال كلمة للدكتورة هدية عبدالله باسم سيدات صور وندى بزي باسم سيدات نساء بنت جبيل، ثم تم عرض فيلم عن رئيس اتحاد بلديات صور الراحل الحسيني وفيلم تسجيلي عن انشطة المراة في اليونيفيل. وقدم كورال مؤسسات الامام الصدر اناشيد من وحي المناسبة. واختتم الاحتفال بتوزيع دروع تقديرية.