Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة امل احيت الذكرى السنوية للشهيد القائد نعمة هاشم وذكرى شهداء مواجهة الزرارية البطولية بمهرجان جماهيري حاشد


رضا دياب :: 2017-03-12 [21:09]::
بمهرجان جماهيري حاشد احيت حركة امل واهالي بلدة الزرارية الذكرى السنوية للشهيد القائد نعمة هاشم وشهداء مواجهة الزرارية البطولية اﻻحتفال اقيم في النادي الحسيني لبلدة الزرارية ، حضره عضو هيئة الرئاسة في حركة امل خليل حمدان، مسؤول مكتب الشؤون البلدية واﻻختيارية المركزي في الحركة بسام طليس ، قيادة اقليمي الجنوب وجبل عامل في الحركة ، عدد من اعضاء المكتب السياسي والهيئة التنفيذية في الحركة ، لفيف من العلماء ، فعاليات بلدية واختيارية ، ذوي الشهداء ، ووفود شعبية من مختلف مناطق الجنوب ، اﻻحتفال استهل بالنشيدين الوطني اللبناني ونشيد حركة امل عزفتهما الفرقة الموسيقية في كشافة الرسالة اﻻسﻻمية . بعدها فيلم وثائقي عن المسيرة الجهادية للشهيد نعمة هاشم ومواجهة الزرارية البطولية في مواجهة الغزو اﻻسرائيلي . كلمة حركة امل في اﻻحتفال القاها عضو هيئة الرئاسة في الحركة الحاج خليل حمدان تحدث في مستهلها عن الشهداء ودورهم في حماية لبنان وتحرير ارضه وكسر اسطورة الكيان الصهيوني وجيشه وارساء معادلة ان قوة لبنان في مقاومته وليست في ضعفه . داعيا الى اﻹقتداء بمسيرة ومناقبية الشهداء . واشار حمدان الى ان سياسة المجازر التي انتهجتها اسرائيل كانت محاولة يائسة لكسر ارادة المقاومة التي رسمت وﻻتزال ترسم مﻻمح النصر .

حمدان انتقد من نسى ويحاول تناسي تاريخ المقاومة ودورها قائلاً : نقول اليوم للذين ينتقدون المقاومة ان هؤﻻء هم بوﻻدتهم وبفكرهم وبتربيتهم هم ابناء ثقافة هي ضد المقاومة ولﻻسف البعض يرى بالعدو الصهيوني جار حضاري ومتمدن واضاف : نقول لكل هؤﻻء نحن بحاجة الى المقاومة ورجالها في مواجهة العدوان اﻻسرائيلي الذي يطور نفسه دائما لﻻعتداء على لبنان ، ان المقاومة كانت وﻻ تزال تمثل ضرورةوطنية سنبقى نتمسك بها دائما الى جانب الجيش اللبناني الذي نحيي قائده الذي أكد في امر اليوم عن العقيدة القتالية للجيش في مواجهة العدو الصهيوني وحماية السلم اﻻهلي حمدان دعا في كلمته الى تحصين الوضع الداخلي و ضرورة تحصين الأمن الاجتماعي بنفس المستوى الذي يتم فيه التركيز على الأمن الداخلي وعلى تحصين الحدود الجنوبية والشرقية لمواجهة الارهاب التكفيري والصهيوني.

وحول القانون اﻻنتخابي ومخاطر الفراغ قال حمدان : ان الوصول الى الفراغ النيابي يطيح بكل المنجزات التي تحققت طيلة الفترات الماضية ، فﻻ احد يمتلك الحق بايصال البلد الى الفراغ ، المجال ﻻ يزال متاحا امام الجميع للوصول الى قانون انتخابي عادل يقوم على اساس النسبية وفقا للدوائر الموسعة وتابع حمدان : ان تعطيل اﻻنتخابات النيابية اعتداء على الشعب اللبناني فالمطلوب احترام المهل الدستورية ، وعلى الحكومة عقد اجتماعات متتالية ﻻنجاز قانون جديد لﻻنتخابات النيابية الفراغ يضع البلد على كف المجهول وعلى الجميع اﻻنتباه الى الخطورة المترتبة عن الفراغ وعدم تضييع فرصة اجراء اﻻنتخابات . وختم حمدان كلمته مشددا على وجوب اقرار سلسلة الرتب والرواتب وتحقيق مطالب المعلمين . وتخلل اﻻحتفال مجلس عزاء ومسيرة كشفية حاشدة ، المسيرة جابت شوارع البلدة وصوﻻ الى اضرحة الشهداء حيث وضعت اكليل من الزهر .

وللمناسبة نفسها قام وفد من قيادة حركة امل في اقليمي الجنوب وجبل عامل ضم المسؤولين التنظيميين في اﻻقليمين باسم لمع وعلي اسماعيل وشعب الحركة في بدياس وارزي والخريب وعدلون بزيارة بلدات عدلون وارزي والخرايب حيث وضعوا اكاليل من الزهر على اضرحة الشهداء القادة ابطال مواجهة الزرارية ،محمد اﻻمين ، نمر دياب وعلي حجازي . حيث القى المسؤول التنظيمي للحركة في الجنوب باسم لمع كلمة امام ضريح الشهيد القائد محمد نجيب اﻻمين كلمة جدد فيها التمسك بنهج المقاومة والشهداء .

وفي بلدة ارزي القى المسؤول التنظيمي ﻻقليم جبل عامل كلمة خﻻل وضع اكاليل من الزهر على اضرحة الشهيدين نمر دياب واحمد خليل اكد فيها على التمسك بثﻻثية الجيش والشعب والمقاومة في مواجهة العدوانية الصهيونية .