Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: بلدية صفد البطيخ تكرم الأم في عيدها


محمد عزت حيدر :: 2017-03-23 [12:49]::
بمناسبة عيد الام ، كرمت بلدية صفد البطيخ امهات البلدة و ذلك في حفل غداء مميز اقامته في مطعم السلطان – السلطانية و بحضور رئيس بلدية صفد البطيخ السيد علي زين الدين ، اعضاء المجلس البلدي ، الأمهات المكرمات .

كانت البداية مع النشيد الوطني اللبناني ثم كلمة ترحيبة لعرّيف الحفل الاستاذة فِدَى الشعار زين الدين التي رحبت بأمهات البلدة و شكرت المجلس البلدي على جهوده المميزة و اعتبرت ان بلدة صفد البطيخ تتألق بعيشها المشترك قائلة "قريتنا تستحق كل الجهد و كل الحب فمنها الشهداء و منها العلماء و منها الكبار و منها دولة الرئيس نبيه بري لجهة أم الأم ..." ، بعدها القى رئيس بلدية صفد البطيخ السيد علي زين الدين كلمته التي جاء فيها :

"بسم الله الرحمن الرحيم ..
أمهاتي الكريمات ، زملائي في المجلس البلدي ، الحضور الكريم ، السلام عليكم جميعاً و رحمة الله وبركاته ..
لآذار حكايات ربيعية لا تنتهي ،زهر اللوز يفترش الأرض و الدحنون أو شقائق النعمان ..
يحلو أن يزهو بألوانه البنفسجي و الزهري و الأحمر و الأبيض و الأرجواني ليهب لنا في أجمل الأعياد كل الحياة .
ولم يكن من باب الصدفة أن 21 آذار هو أول أيام الربيع ... لأنه أيضاً هو عيد الأم ..
إذن للأم . للأم الجنوبية الصامدة ، الصابرة أشهد أنكِ قديسة ، مجاهدة ، واعية ، جبارة ، إرادتها من فولاذ و معدنها أكرم من التراب .. أجمل مافيها عشقها للحقل بزيتونه و قمحه و زعتره وتبغه و كل ثمرة معطاءة لا ربما أجمل ما فيها حبها للعلم و كأنها تعلم أنه الخلاص .

أماه هذا عيدك .. يا أمي – يا صديقتي – يا كياني – يا فرحي و حزني – يا دمعتي و ابتسامتي .
أماه أخبريني كيف لك أن تكوني أماً كيف تشعرين بي . و مقامي شيئٌ منكِ . ما أعظمكِ و أنتِ كل المقام .. سأكتب عن موعد لكِ مع سكون الجبل في الرابعة فجراً .. ساعة استيقاظك لتحضري " العجنة " من أجل مرقوق الصباح ..
سلام إلى أم علي ، أم الياس ، ام عباس ، إلى أم الشهداء ..
سلام إلى قامة ما كانت لتنحني إلا لشتلة التبغ ، ولا تتعالى إلا لغصن الزيتون ..
سلام إلى من أطعمت لحمها للأرض ، إلى من عانقت الشمس ..
سلام إلى من كانت و ما زالت لدربي منار ..
سلام إلى من سألقاها عند لقاء الرب . و ما العمر إلا مشوار ...

أمهاتي ، أخواتي الكريمات
نحن نسير ببركة دعائكم فهذه النهضة الإنمائية التي تشهدها صفد البطيخ اليوم لا يمكن أن تشهدها لولا وجود سيدات فاضلات أمثالكن .. و لا يمكن أن نتقدم إلا إذا كانت المرأة هي الأساس فما حققناه في فترة وجيزة كان بفضل توفيق الله أولاً و دعم المحبين ثانياً ..
إضافة إلى جهود المجلس البلدي مجتمعاً ... فمن حفظ العين و شراء العقار الملاصق لها إلى دعم المدرسة الرسمية و بناء غرفٍ فيها إلى تعبيد بعض الطرقات لا سيما المدخل الغربي للقرية مروراً بحملات التنظيف الدائمة وصولاً إلى أكبر مشروع تشجير في تاريخ البلدة . بالإضافة الى العديد من المشاريع التي لا يتسع المقام لذكرها...
و ما نعدكم به في القريب العاجل بإذن الله ، أكبر و أشمل ، فنحن بصدد تنفيذ مشاريع عدة و من باب الوفاء فلا بد من شكر من دعمنا في الفترة السابقة لا سيما سعادة النائب الأخ علي بزي ، و رئيس إتحاد بلديات القلعة الأستاذ نبيل فواز الذي ساهم و سيساهم مشكوراً في مساعدتنا .
عشتن أمهاتنا الكريمات – عاشت بلدية صفد البطيخ
وكل عام وانتن بألف خير ".

بعدها تناول الحضور الغداء و في الختام تم تقطيع قالب الحلوة و أخذ الصور التذكارية .