Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: احتفال حاشد لمناسبة عيد البشارة في السنغال


:: 2017-03-27 [22:35]::
أقامت المؤسسة الإسلامية الإجتماعية و الرسالة اللبنانية للرهبانية المارونية في السنغال و مؤسسة وحدة المسلمين الإجتماعية بحضور القائم بأعمال السفارة اللبنانية في دكار الأستاذ ناجي خليفة وسفراء فلسطين والعراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية ورئيس جامعة المصطفى العالمية وشخصيات سنغالية ورجال دين وجمعيات خيرية نسائية وفعاليات اجتماعية وثقافية وتربوية وأبناء الجالية اللبنانية في دكار السنغال احتفالاً حاشداً لمناسبة عيد البشارة ضمن إطار الحوار الإسلامي المسيحي، الإحتفال استهل بآيات من القرآن الكريم للمقرئ الحاج محمد يعقوب ثم بالنشيدين الوطنيين السنغالي واللبناني، ثم كلمة لعضو مجلس أمناء المؤسسة الإسلامية الاجتماعية الدكتور حسين بحسون رحب فيها بالحضور واعتبر أن هذا العيد مناسبة للاجتماع حول القيم الروحية التي تتبناها الأديان وعلامة للوحدة التي هي مطلب إنساني دائم .

كلمة مؤسسة وحدة المسلمين ألقاها الشيخ الدكتور محمد العوض عرض فيها للبشارة السماوية بالسيد المسيح (ع) والتي جاءت في القرآن والانجيل مؤكداً ومثنياً على روح الجمع والتلاقي والتعاون التي يعيشها أبناء الجالية اللبنانية في السنغال .

كلمة الرهبانية المارونية اللبنانية رعية سيدة لبنان ألقاها المدبر العام في الرهبانية اللبنانية المارونية سيادة الأب طوني فخري الذي استشهد بدوره بآيات في الإنجيل والقرآن حول البتول العذراء مريم (ع) معتبراً أن مريم القديسة هي سيدة نساء العالمين باتفاق الأديان، ودعا الجالية اللبنانية إلى التكاتف والتواصل الدائم مثمناً روح الوحدة والتضامن بين اللبنانيين، كما حيا السنغال حكومة وشعباً داعيا الله أن يديم الخير والسلام في ربوع هذا البلد الطيب، وختم بتوجيه الشكر للمؤسسة الإسلامية الاجتماعية وللجالية اللبنانية عموماً على هذا اللقاء الجامع والمعبر .

كلمة المؤسسة الإسلامية الإجتماعية كانت للخليفة العام لمذهب أهل البيت في السنغال رئيس المؤسسة الإسلامية الإجتماعية حجة الإسلام الشيخ عبد المنعم الزين استهلها بالتأكيد على أن الناس أخوة في الدين والإنسانية وأن ما يجمع المسلمين بالمسيحيين هو أكثر مما يفرقهم، واعتبر أن البشارات السماوية بالأنبياء والأولياء متبادلة في الكتب والرسالات، وأكد سماحته على ضرورة التواصل والحوار المستمر تفويتاً في الفرصة أمام من وصفهم بالمجرمين والإرهابيين الذي يسفكون دماء المسلمين والمسيحيين على حد سواء، ورأى أن فتاوى التكفير التي تصدر عن بعض الجهلة لا تعبر عن روح الإسلام ورؤيته الإنسانية العالية .

الاحتفال اختتم بحفل كوكتيل تيمناً ببركة المناسبة وبالبشارة السماوية الكريمة .