Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


مدينة النبطية احتفلت بعيد البشارة في مدرسة السيدة للراهبات الانطونيات


:: 2017-04-03 [20:13]::
أقام النادي الحسيني وكنيسة سيدة الانتقال في مدينة النبطية وبلدية مدينة النبطية والرئيس الأول القاضي برنار شويري احتفالاً رسمياً بمناسبة عيد البشارة في مدرسة السيدة للراهبات الانطونيات في مدينة النبطية.

حضر الحفل إمام المدينة العلامة الشيخ عبدالحسين صادق، المطران ايلي حداد، النائب ياسين جابر ممثلا بالمحامي جهاد جابر، النائب عبد اللطيف الزين ممثلا بالأستاذ سعد الزين، رئيس البلدية الدكتور أحمد كحيل ممثلا بعضو المجلس البلدي الأستاذ صادق اسماعيل، الرئيس الاول لمحكمة استئناف محافظة النبطية القاضي الدكتور برنار شويري، المسؤول السياسي للبعث في النبطية فضل الله قانصو، ممثلين عن تجمع علماء المسلمين ورؤساء بلديات قضاء مدينة النبطية واعضاء المجلس البلدي وحشد من علماء ورجال الدين وفعاليات عسكرية وحزبية وثقافية.

قدم الحفل عضو المجلس البلدي الدكتور عباس وهبي، بداية تلاوة القرآن الكريم وتراتيل من الانجيل المقدس، ومن بعد النشيد الوطني اللبناني تتالت الكلمات على المنبر.

استهل الحفل بكلمة العلامة الشيخ عبدالحسين صادق قال فيها: "من جديد نوقد في هذه المناسبة العطرة شمعة في طريق العيش الواحد في مدينتنا، ليس لمجرد تعزيز العيش المشترك وإنما للكشف عن متانة هذا العيش وامتداد جذوره عبر تاريخ لبنان المعاصر".

أضاف :" لقد عصفت بهذا العيش الواحد رياح السياسة العالمية مستعينة ببؤر عديدة أولها المخلب المسموم الكيان الصهيوني". واعتبر أنه " لكي يستعيد الطامحون الى عودة العيش الواحد والوطن المستقل المتماسك عليهم ان يسلكوا ثلاثة سبل: أولها: أن يعمل اللبنانيون وفي مقدمهم اصحاب القرار على الغاء الطائفية السياسية عبر المجيء بمجلس نيابي وطني كفوء ينتجه قانون انتخابي يسمو فوق المصالح الفئوية الضيقة.ثانيا: أن تعمق أخلاقيات الديانتين المسيحية والاسلامية التي لا أغالي حين أقول أن بين هاتين المنظومتين ليس تقاربا فحسب بل تطابقا.والسبيل الثالث: تعميق ثقافة المواطنة، ليس فقط في المنابر والشعارات، وانما في القلوب والدماء تجري في العروق والممارسة العملية. في برامجنا التربوية وحلقات دروسنا وعموم انشطتنا."

واشاد الدكتور شويري بالعيش الواحد بين المسلمين والمسيحيين في مدينة النبطية، ودعا الى جعل مدينة النبطية اضافة الى أنها مدينة الامام الحسين، فلتكن أيضا مدينة السيدة مريم.

والقى صادق اسماعيل كلمة رئيس بلدية النبطية فقال : "أثبتنا أن هذا الإنتماء للسيدة مريم ليس بشعار نرفعه في المناسبات، وإنما هو فعل إيمان ترجمناه عمل مقاومة للعدو الصهيوني في جنوب لبنان ومواجهات مع العصابات التكفيرية في سوريا كي لا تفجع السيدة العذراء من جديد ولا تسبى السيدة زينب مرتين".

واخيرا كلمة مطرانية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك ألقاها المطران ايلي حداد الذي تحدث عن عيد البشارة وأهمية الاحتفال المشترك لهذا العيد في النبطية، وأشار أن التعايش المسيحي الاسلامي في لبنان نموذج يحتاجه العالم.

وتخلل الحفل قصائد وترانيم واناشيد ومعزوفات دينية من وحي المناسبة عزفتها فرقة القائم الانشادية في كشافة الامام المهدي.