Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


اعتصام لموظفي مستشفى صيدا الحكومي مطالبة بحقوقهم المهدورة


حسن يونس :: 2017-05-04 [20:47]::
أقامت لجنة المتابعة لموظفي مستشفى صيدا الحكومي اعتصاماً لموظفي المستشفى رفعت خلاله اللافتات المطالبة بإنصافهم وتحصيل حقوقهم المهدورة والتي تطال لقمة عيش أولادهم.

وقد رفع المعتصمون لافتات تعبر عن معاناتهم، وتوجهوا بصوتهم للمعنيين وقد أصدرت اللجنة في ختام الاعتصام بياناً جاء في حرفيته:

"يطالعنا عيد العمال للسنة الثالثة على التوالي ونحن ما زلنا نعاني الأزمات تلو الأزمات، وليس آخرها المشكلة الأمنية التي عصفت بمخيم عين الحلوة والتي كان لنا فيها نصيب كبير، حيث اضطررنا إلى إخلاء المرضى بالتنسيق مع وزارة الصحة العامة ولجنة الكوارث في محافظة الجنوب. وما ترتب بسبب ذلك من خسائر مادية فادحة للمستشفى، في وقت نرزح فيه تحت ضغط عدم قض كامل مستحقاتنا وتسديد مستحقات الموردين لتأمين الموارد الضرورية لتشغيل المستشفى.

ورغم التعاطف الذي حصلنا عليه ولأول مرة من قبل الفعاليات السياسية والبلدية وحضور الهيئة العليا للإغاثة، وقيامهم بمعاينة الأضرار في المبنى وإصلاح بعضها، إلا أننا حتى الآن لم نحصل على المساهمة المالية التي وعدتنا بها وزارة الصحة. مما جعلنا واقعين تحت تهديد الحرمان من الرواتب هذا الشهر، وحرمان المستشفى من تأمين الموارد الأساسية لاستمرارها وقدرتها على استقبال المرضى إضافة إلى حرمان الأطباء من قبض مستحقاتهم.

لذلك نطلب من جميع المعنيين وعلى رأسهم وزارة الصحة بضرورة دفع المساهمة بصورة عاجلة لإنقاذ هذا الصرح الصحي المهدد بالإقفال.

وبناء عليه فإننا نعتصم اليوم بصورة تحذيرية وإلا فإننا سنضطر مرغمين على اتخاذ خطوات تصعيدية أكبر.