Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الاجتماع البيئي الثاني في الصرفند... "إفرز تنسكّر المكب"... كرة الثلج تكبر والنفايات ستصغر


حسن يونس – فادي منانا :: 2015-08-09 [00:19]::


#إفرز_تنسكّر_المكب
#الصرفند_تجمعنا

تحت هذه العناوين، عقد اجتماع بيئي في بلدة الصرفند لوضع خطة ورؤية مستقبلية لحل مشكلة النفايات والتخلص من المكب في البلدة بمشاركة بلدية الصرفند والمخاتير، جمعية شعاع البيئة, كشافة الرسالة الإسلامية, المدارس الخاصة والرسمية, نادي الرسالة الرياضي, نادي النجمة الرياضي, نادي أبا ذر الرياضي, نادي الريان الرياضي, جمعية سربتا, جمعية الصرفند الخيرية, جمعية شباب الصرفند، جمعية الشهيد محمد سليم، وبحضور رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر، المسؤول التنظيمي لشعبة الصرفند في حركة أمل حسن خروبي وأعضاء الشعبة، والخبراء البيئيين الأستاذ بول أبي راشد, الأستاذ زياد أبي شاكر والأستاذ حسين نصرالله ممثلاً الـ UNDP.
وقد جرى عرض مفصل للمشكلة القائمة حالياً والخطط الممكن اتباعها للوصول الى حل يجنب البلدة مخاطر التلوث البيئي الناجم عن النفايات، خاصة بعد نجاح تجربة جمعية شعاع البيئة (دليفري نفايات) والتي لاقت أصداء إيجابية في الصرفند وخارجها أيضاً، وفي ظل توجه من الـ UNDP لتمويل إنشاء مركز لفرز النفايات. وكانت مناقشات ومداخلات لعرض الأفكار وتوضيح بعض النقاط من قبل الخبراء بالطرق العلمية الحديثة، وعرض تقني عن العملية وسهولة أدائها عندما تتوفر النية والإمكانات، وشددوا على ضرورة التعاون واجراء حملات توعية وتثقيف لأهالي البلدة بهدف الوصول الى حل لهذه المشكلة. وتم الاتفاق على ان يشكل لجنة مصغرة ذات طابع تقني لمتابعة الموضوع، والوصول بهذا المشروع الى بلدة تفرز نفاياتها بنفسها وتتخلص منها بطرق سليمة وصحية.