Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة أمل تختتم مهرجان الإمام الصدر السنوي لكرة القدم بمباراة بين السكسكية المضيف والأنصار بطل لبنان


حسن يونس :: 2015-09-05 [03:10]::
اختتمت حركة أمل – شعبة السكسكية مهرجان الإمام الصدر بكرة القدم الذي تقيمه في رحاب شهر الإمام الصدر. وقد جمعت المباراة النهائية نادي السكسكية الرياضي مع البطل التاريخي لكرة القدم اللبنانية نادي الأنصار بيروت، على ملعب الإمام الصدر – السكسكية.

حضر المباراة نائب المسؤول التنظيمي لحركة أمل إقليم الجنوب محمد عواضة، مسؤول الشباب والرياضة في المنطقة السادسة لإقليم الجنوب سعيد طراف، رئيس بلدية السكسكية علي سلمان حيدر، المسؤول التنظيمي لشعبة السكسكية وأعضاء الشعبة، إدارة نادي الأنصار الرياضي على رأسها مدير الفريق بلال فراج، والمدرب جمال طه، ومدرب الحراس علي فقيه، والكابتن سليم حمزة وكامل الجهاز التدريبي للنادي وممثلي رابطة الجماهير، إدارة نادي السكسكية الرياضي، وحشد كبير من محبي الإمام الصدر ونادي الأنصار وكرة القدم ضاقت بهم جنبات الملعب ومدرجاته.

البداية كانت آيات من القرآن الكريم رتلها القارئ محمود محمد حيدر، بعد تقديم من العريف محمد أنور حيدر، النشيد الوطني اللبناني ونشيد حركة أمل مع وقوف الجميع. بعدها ألقى عواضة كلمة حركة أمل تحدث فيها عن الإمام القائد الغائب جسداً الحاضر بيننا روحاً ونهجاً، وعن الذكرى السابعة والثلاثين لتغييبه مشدداً البقاء على العهد والوعد مع حامل أمانته دولة الرئيس نبيه بري. كما شكر شعبة السكسكية على التنظيم المميز للمهرجان، وجميع من ساهم بإنجاحه، خاصة بلدية السكسكية على دعمها المستمر، مؤكداً تشجيع قيادة الحركة لنشاطات كهذه لما فيها من فائدة جسدية وروحية ورياضية.

بعدها، سلم عواضة وحيدر درع تكريمي لمدرب الأنصار جمال طه، الذي بدوره قدم لهما علماً تذكارياً للأنصار. ثم قدمت إدارة نادي السكسكية درعاً تقديرياً وكأساً للحاج حسين يوسف تقديراً على جهوده في إنجاح المهرجان. بعدها نزل الحضور الرسمي إلى أرض الملعب لتحريك كرة البداية والتقاط الصور التذكارية مع الضيف المميز، لتنطلق بعدها المباراة والتي أتت سريعة للضيوف الذي سجلوا هدفاً سريعاً عبر اللاعب الأجنبي مارسيلو روبرت، ولم تنفع فورة السكسكية في إدراك التعادل رغم عدة فرص محققة، وقبيل انتهاء الشوط الأول أضاف الضيوف الهدف الثاني عبر اللاعب نفسه لينتهي الشوط الأول (2-0).

في الشوط الثاني، كانت النتيجة مغايرة حيث انتفض لاعبو السكسكية خاصة في الدقائق الأخيرة من المباراة، وقد أثمرت التبديلات الناجحة هدفين للبديلين محمد حرقوص قبل نهاية المباراة بربع ساعة، واحمد بدران (اتو) في الدقيقة الأخيرة من المباراة، لتنطلق أفراح جماهير السكسكية بالنتيجة والأداء المميز لفريقهم، وللمستوى العالي والأخلاق الرفيعة للاعبي الأنصار وإدارته وجمهوره. وقد أضفى التعليق المميز للمعلق قاسم عامر أجواء حماسية للمباراة.
وفي الختام، سلم نائب المسؤول التنظيمي لإقليم الجنوب في حركة أمل وإدارة نادي السكسكية واللجنة المنظمة ورئيس البلدية كأس الدورة لمدرب نادي الأنصار جمال طه، الذي ألقى كلمة في الختام، شكر فيها أهل السكسكية على الاستضافة الدافئة، مثمناً الدعم الجماهيري الذي يتمتع به الأنصار في هذه البلدة، مؤكداً استعداد النادي لقبول الدعوة إلى مهرجان الإمام الصدر كلما سنحت له الفرصة والإمكانات.