Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


النائب خريس امام المشاركين في مؤتمر البرلمانيين العرب في تونس.. فلسطين هي بوصلة الصراع


:: 2015-10-07 [21:07]::
لليوم الثالث على التوالي واصل عضو كتلة التنمية و التحرير النائب الحاج علي خريس لقاءاته و مشاوراته مع العديد من الوفود العربية المشاركة في مؤتمر البرلمانيين العرب في تونس و خلال مداخلته في المؤتمر تناول النائب خريس اخر تطورات الاوضاع على الساحتين اللبنانية و العربية و الدولية و قال :
نحن في لبنان نجزم ان الحوار هو السبيل الوحيد للوصول الى نتائج تضع لبنان على سكة الامان و الاستقرار و حفظ السلم الاهلي ، من هنا كانت دعوة دولة رئيس مجلس النواب الاخ الرئيس نبيه بري الى طاولة منذ العام 2006 ، بداية تنفيذ المشروع الرهيب بأغتيال دولة الرئيس رفيق الحريري ، و لليوم يواصل الرئيس نبيه بري مساعيه لمتابعة الحوار و موافقة جميع الاطراف اللبنانية كسبيل وحيد لحفظ لبنان و امنه و استقراره ،
ثم تطرق خريس الى واقع العالم العربي الراهن مشدداً على ان العرب امة واحدة ، متسائلاً طالما اننا امتنا واحدة و ما يجمعنا مصيبة واحدة هي اغتصاب فلسطين من قبل العصابات الصهيونية و تشريد شعب كامل بأطفاله و نسائه و شيوخه ، و تابع الا يكفي هذه النكبة ان تعيد العرب ..كل العرب الى رشدهم ؟ و الى تضامنهم كي لا نقول وحدتهم ، اين السوق العربية المشتركه ، اين الامن القومي العربي الموحد ؟
واكد ان الامام المغيب السيد موسى الصدر هو اول من دعم وساند الثورة الفلسطينية و هو صاحب شعار " اسرائيل شر مطلق " نعم نقولها ان عدونا الاول و الاخير هو الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين ، اما ايران ..ايران التي داست على علم الكيان الصهيوني و رفعت على فلسطين مكانه ..ايران التي عرضت كل الدعم للجيش اللبناني البطل ..ايران الداعمة و المساندة للمقاومة في لبنان نقولها لها ..شكرا ..شكرا لك .
وختم خريس مداخلته بدعوة العرب كل العرب ..الى النظر الى ما يجري من حولنا خمسة شعوب عربية مهجره من اوطانها ، سوريا ، اليمن ، العراق ، ليبيا ، بالاضافة الى شعب فلسطين المقاوم ... فالنتفرع الى مقام مسؤولياتنا الوطنية و القومية