Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: "اليوم القروي في البيسارية"... تراث، أصالة، وعودة إلى الجذور


حسن يونس :: 2015-10-10 [01:24]::
"سيف وترس، غترة وعقال، كبة بلبنية، مجدرة، نحاسيات، معدنيات، فخاريات، خبز جريش، جرن الكبة، طاحونة اليد، القهوة الدق، الفانوس بأنواعه، معدات المزارعين القديمة، حفريات، مخطوطات، خلقينة ودست، معول ومجرفة ورفش، جرة، شروال"... وغيرها من المصطلحات التي سيعتقد قارئ الخبر الشاب بأنه مكتوب بكلمات غير مفهومة... كلهم كانوا ضيوفاً محببين في اليوم القروي المميز والذي حمل الفرح والتواصل والعودة إلى الجذور، إلى أيام الزمن الجميل...

بالتعاون مع بلدية البيسارية ولجنة التجارة العادلة في البيسارية، نظمت جمعية التجارة في لبنان والحركة الاجتماعية احتفالاً عبارة عن يوم قروي في باحة ملعب بلدية البيسارية. حضر الاحتفال رئيس بلدية البيسارية فؤاد مشورب وأعضاء البلدية ومخاتير البلدة، مسؤول UNDP في الجنوب حسين نصرالله، المسؤول التنظيمي لحركة أمل في البيسارية نزيه عيد وأعضاء الشعبة، فعاليات اجتماعية وثقافية وتربوية وحشد من أهالي البيسارية والقرى المجاورة.
النشاط هو جزء من مشروع متكامل بعنوان "بلدات التجارة العادلة في لبنان" يهدف إلى إعطاء الدعم الاقتصادي والاجتماعي والثقافي لعشر بلدات في لبنان. كما يسعى المشروع إلى توحيد جهود وموارد الجهات المعنية في البلدة مثل المدارس والبلديات بصفتها سلطات محلية وبقية السكان من أجل زيادة وعيهم للتجارة العادلة وزيادة مبيعاتهم، وبالتالي تحسين الحياة اليومية لصغار المنتجين والسماح لهم بالبقاء في بلداتهم.
وقد تحدث رئيس بلدية البيسارية فؤاد مشورب عن هذا النشاط، وعن أهميته في نقل صورة جميلة عن الماضي إلى الجيل الجديد والذي يشغله التطور التكنولوجي ويبعده عن التواصل الاجتماعي مع الأقرباء والتعاون معهم في العمل وإعداد الطعام والمشاركة بالسراء والضراء. كما شكر جميع من ساهم في إعداد الفقرات، والجهات الراعية والداعمة لهذا الاحتفال.
وقد حضرت التعاونية النسائية في البيسارية الأطباق الشهية التقليدية التي تتوارثها من جيل إلى جيل، والتي تعكس الروح الحقيقية لقريتهم بكثير من الإبداع والذوق والتنوع والنكهات المميزة. وكان للأطفال أيضاً الاهتمام الخاص بهم من خلال ألعاب تثقيفية حول التجارة العادلة. وقد كان هذا الاحتفال مناسبة لتحضير مونة الشتاء.
وقد تخلل المناسبة تعريف بالتراث الزراعي التقليدي للقرية من خلال معرض الأدوات التقليدية والريفية القديمة المستخدمة في الزراعة، إلى جانب نشاطات متعددة كرقصة الدبكة والتصوير الفوتوغرافي وغيرها...
أما الجهات الراعية فكانت: الاتحاد الأوروبي، الحركة الاجتماعية، التجارة العادلة لبنان، ووزارة التنمية الإدارية، وبلدية البيسارية.