Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الصرفند تودع، بحرقة، فقيد الشباب الغالي المرحوم محمد إبراهيم الحاج (32 سنة)


:: 2015-12-04 [14:42]::
هو الموت... لا يفرق بين صغير وكبير... متى ما دقت ساعة القدر، تتعالى الروح عن جسد استوطنته وتنتقل إلى بارئها، وتترك خلفها قلوباً مفجوعة بسرعة الرحيل، وعيوناً شاخصة إلى تراب احتضنه سترويه بدموع الفرقة واللوعة!

تعايش المرحوم محمد الحاج إبن العقد الثالث مع آلام الغربة في المانيا، التي قصدها بحثاً عن حياة كريمة. ولكن القدر اختاره ليتعايش مع آلام مريرة لمرض عضال. فعاد إلى وطنه ليعيش بين أهله وأحبته الذين ما وفروا جهداً لتخفيف آلامه، ولكنه ما لبث أن فارق الحياة .
ودعت الصرفند اليوم فقيد الشباب الغالي المرحوم محمد إبراهيم الحاج بمأتم مهيب حيث وري الثرى في جبانة بلدته.

موقع يا صور وقد المه النبأ المؤسف يتقدم من ذوي الفقيد الغالي بأحر التعازي القلبية سائلين المولى عز وجل ان يسكنه فسيح جنانه وان يلهم ذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.