Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


جدايل ومحامو قصر عدل صيدا كرموا رئيسي قلم ومباشر أحيلوا على التقاعد


:: 2015-12-19 [01:46]::

كرمت الرئيسة الأولى لمحكمة جنايات لبنان الجنوبي القاضية رلى جدايل ومحامو الجنوب رئيسي القلم " غني غنام وماجدة مراد" والمباشر في المحكمة علي برو لمناسبة بلوغهم سن التقاعد ، وذلك في احتفال اقيم في قصر العدل في صيدا حضره حشد من القضاة والمحامين وزملاء وعائلات المحتفى بهم .
والقت الرئيسة الأولى القاضية جدايل كلمة بالمناسبة اشادت فيها بمناقبية المحتفى بهم طوال فترة عملهم في خدمة العدالة ، منوهة بنشاطهم وتعاونهم مع الأسرة القضائية في الجنوب .
وكانت كلمة لممثل نقابة المحامين في الجنوب المحامي محمد شهاب توقف فيها عند التكامل بين عمل القضاء بكل محاكمه واختصاصاته ورساء الأقلام والجسم الحقوقي ، مثمنا مسيرة المحتفى بهم ومثابرتهم في تأدية الرسالة التي حملوها في ميدان الوظيفة العامة عموما واقلام وغرف القضاء بشكل خاص.
كلمة المحتفى بهم القاها رئيس القلم غني غنام الذي شكر باسم زملائه الرئيسة جدايل والمحامين على هذا التكريم معتبرا انه يبرهن على العلاقة الأخوية والثقة والتكامل الذي يربط بين كل مكونات الجسم القضائي والحقوقي والاداري وانه تكريم لليد التي سطرت كلمات الحق واحكام العدل التي نطق بها كبار كبار من قضاة لبنان. مستعرضا مسيرته وزملائه المحتفى بهم في خدمة العدالة على مدى عقود من الزمن ومواكبتهم لأعلام في القضاء من الرئيس الأول اديب علام والرئيس الاول احمد مهنا والرئيس الأول احمد المعلم ومستشاريهم ومستحضرا القضاة الأربعة الشهداء الذين اغتيلوا على قوس المحكمة في قصر عدل صيدا عام 1999 فقال: لقد تمكنت قوى الشر والاجرام من اصابتنا بالصميم عندما اغتالت الرئيس الأول المرحوم حسن عثمان وهيئة المحكمة رحمهم الله ، فتوقفت المسيرة واتشح قصر العدل في صيدا بالسواد واختلط الدم الطاهر بحبر اقلامنا على صفحات محاضر الجلسات فامتشق سيف العدالة فارس وجاء الى صيدا وتحدى الاجرام واعاد الحياة الى اروقة قصر العدل وبث فينا عزيمة الصمود بوجه كل الصعاب عنيت به الرئيس الأول سعيد ميرزا . فانتظم العمل وانطلقت مسيرة العدالة مجددا وعلى راسها الرئيس الأول اكرم بعاصيري. وها نحن اليوم وباشراف حضرة الرئيسة الأولى رلى جدايل وتوجيهاتها التي اوصلت قصر العدل في صيدا الى المرتبة الأولى بين قصور العدل في لبنان باعتراف الجهات المحلية والدولية . وكما كنا في الخدمة رهن اشارتكم سنبقى في تقاعدنا تحت اوامركم عاملين باشرافكم على ما يطلب منا .
بعد ذلك جرى قطع قالب حلوى بالمناسبة وتقديم باقات الزهور والتكريم الى المحتفى بهم الذين قموا بدورهم باقة ورد للرئيسة جدايل عربون تكريم وتقدير .