Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


اليوم الجنوبي السادس للوقاية من الامراض السرطانية النسائية


:: 2015-12-29 [01:08]::
للسنة السادسة على التوالي عقد في صيدا في الجامعة اللبنانية (كلية الحقوق) مؤتمراً طبياً تحت عنوان "اليوم الجنوبي السادس للوقاية من الامراض السرطانية النسائية".
وقد حضر المؤتمر عدد كبير من الاطباء والاخصائيين في الجراح والامراض النسائية والتوليد والاورام الخبيثة في صور ومنطقتها ومن كافة المناطق اللبنانية، ومن الجدير بالذكر أن هذا المؤتمر العلمي السنوي يبحث في كل المستجدات الحديثة التي تخص تشخيص والكشف المبكر وعلاجات الامراض الخبيثة للجهاز التناسلي عند المرأة.
وقد تركزت أعمال المؤتمر هذا العام على أهمية وسائل الوقاية والكشف المبكر للأمراض سرطانية عند النساء وخاصة سرطان عنق الرحم.
ويعتبر سرطان عنق الرحم مثلاً عملياً للأمراض السرطانية التي يمكن تجنبها كلياً وذلك بالكشف المبكر للحالات المرضية ما قبل السرطانية وعلاجها والقضاء عليها قبل تحولها الى سرطان كما يعتبر اللقاح المضاد للفيروسات عنصراً فعالاً كوقاية أولية من هذا السرطان.
وتبين الدراسات والابحاث العلمية الحديثة أن سرطان عنق الرحم هو عائد الى التهابات مزمنة و طويلة الامد بفيروسات HPV أو بفيروسات الورم الحليمي البشري
وتعتبر المسحة المهبلية أو ما يعرف بـ "فحص القزازة" أو Frottis الفحص المثالى للكشف المبكر للحالات المرضية ما قبل السرطانية لسرطان عنق الرحم.
ولكن الدراسات والاحصاءات العلمية التي اجريت عند السيدات في جنوب لبنان والتي عرضت أثناء المؤتمر تظهر أن هناك تقصير كبير من قبل السيدات في الخضوع لهذا الفحص البسيط وغير المؤلم، كما تطرق المحاضرون الى امور علمية أخرى كأهمية متابعة حياة جنسية طبيعية بعد الاصابة والشفاء من الاورام السرطانية النسائية وأهمية الوقاية من سرطان المبيض الذي يتم حالياً الكشف عنه مع الاسف في مرحلة متقدمة من نموه في ظل غياب سبل تشخيصه مبكراً .
واختتم المؤتمر أعماله بالتأكيد على أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم وإمكانية الشفاء منها كلياً في حال اكتشافها في مراحل مبكرة.