Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الوزير علي حسن خليل : انجزنا اﻻعتمادات المالية للانتخابات البلدية ونحن مع اجرائها بموعدها


:: 2016-01-30 [19:33]::
احيت حركة امل وال وزنة وال جمال الدين واهالي بلدة المروانية ذكرى مرور اسبوع على وفاة نجل مدير مستشفى الرئيس نبيه بري الحكومي في النبطية الدكتور حسن وزنة المرحوم الشاب حسين وزنة باحتفال حاشد اقيم في النادي الحسيني لبلدة المروانية بحضور وزير المال علي حسن خليل ، رئيس المكتب السياسي لحركة امل جميل حايك ، النواب عبد المجيد صالح ، علي بزي ، ياسين جابر، مدير عام الجمارك العميد نزار خليل ، مدير العﻻقات العامة في المجلس اﻻعلى اللبناني السوري احمد الحاج حسن ، المسؤول التنظيمي لحركة امل في الجنوب باسم لمع ، اعضاء من المكتب السياسي والهيئة التنفيذية في الحركة ، ووفود حزبية وقيادات امنية وعسكرية ولفيف من العلماء وفعاليات طبية وحشود شعبية .
كلمة حركة امل القاها المعاون السياسي لرئيس مجلس النواب وزير المال علي حسن خليل تطرق فيها الى جملة من العناوين السياسية الداخلية قائﻻ:
الوطن موجود على خط تماس لتحديات تعيشها المنطقة ربما تحديات تغير الكثير في المنطقة لقد قلنا منذ البداية ان ما يجري على مستوى المنطقة هدفه تفتتيت المنطقة من خﻻل رفع منسوب التوتر والتناحر المذهبي .وعلينا ان ننتبه الى الخطاب السياسي بابعاده عن لغة التشنج والتحريض المذهبي .
واصاف خليل : اننا امام وقائع جديدة علينا التقاط عناصر القوة في هذه الوقائع لتحصين المناعة الوطنية الداخلية .
وحول ما يجري في جرود عرسال قال خليل : علينا اﻻلتفات الى مايجري على الحدود الشرقية فهو ﻻ ينفصل عن ما يجري في سورية حيث تحاول المجموعات اﻻرهابية الى جعل بعض المناطق جزء من تحركاتها المطلوب في هذه اللحظات تأمين كل الدعم للجيش لدرء الخطر اﻻرهابي عند تلك الحدود .

وشدد خليل على ضرورة انتظام عمل المؤسسات التشريعية والتنفيذية مؤكدا انحيازه وتأييده ﻻنصاف متطوعيي الدفاع المدني .
وحول اﻻنتخابات البلدية قال خليل : لقد انجزنا تامين اﻻعتمادات المالية ﻻنجاز هذه اﻻستحقاق بمواعيدها وعلى مستوى حركة نحن مع اجراء هذا اﻻستحقاق ونحن على ثقة باهلنا نحن ملتزمون بتحالفاتنا التي خضنا اﻻنتخابات البلديةاﻻخيرة ونقول للجميع اننا في حركة امل وحلفائنا مستعدون جيدا ولسنا محرجين ابدا لخوض هذا اﻻستحقاق