Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


منبر الامام الصدر يكرم أحبة الامام في صور


تقرير محمد درويش ...تصوير فادي اندس ورامي أمين :: 2016-01-31 [00:18]::
أقيم احتفال حاشد في قاعة الحركة الثقافية صور في مجمع باسل الاسد الثقافي بدعوة من منبر الامام الصدر الثقافي وذلك لتكريم كوكبة من أحبة ورفاق الامام المغيب السيد موسى الصدر وقد حضر عضو هيئة الرئاسة في حركة امل الدكتور خليل حمدان ورئيس منبر الامام الصدر عباس حيدر ورئيس مجلس محافظة الجنوب في الحركة الثقافية في لبنان مدير مركز باسل الاسد الثقافي الشاعر بسام بزون ورئيس جمعية الاكاديميين خليل الأشقر وممثل بلدية صور المحامي خضر عكنان والحاج حسن عكنان ورئيس دائرة اوقاف صور الاسلامية الشيخ عصام كساب وممثلين عن رجال الدين من كافة الطوائف في صور ومتروبوليت صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل أبرص وعضو المكتب السياسي لحركة امل محمد غزال والاخت رحمة الحاج و الدكتورة مهى ابو خليل ووفد من مؤسسات الامام الصدر وكوادر وقيادات من حركة امل من كل المناطق وعضو الحركة الثقافية في لبنان الاعلامي الشاعر ممثلا" عائلة المرحوم درويش موسى المصور الشخصي للامام الصدر وفاعليات وشخصيات لبنانية وفلسطينية من مناطق لبنانية عدة .
تخلل الاحتفال النشيد الوطني اللبناني ثم نشيد حركة امل .
وقدمت للاحتفال صبحية جحا بكلمة وجدانية عن الامام الصدر وسيرة حياته ونهجه الوطني والروحي السليم .
ثم ألقى الحاج عاطف عون كلمة المكرمين اشاد فيها بالامام الصدر ودوره الريادي في العيش المشترك والمقاومة وتأييده للقضية الفلسطينية
ونوه بكل المكرمين فردا" فردا" معددا" ميزاتهم وتجربتهم مع الامام الصدر.
ثم القى الدكتور خليل حمدان كلمة باسم حركة امل ومنبر الامام الصدر ونقل تحيات دولة الرئيس نبيه بري الى المكرمين .
وشرح تفاصيل ايمان الصدر بالعيش المشترك ومسيرته في تعزيز هذا العيش الذي هو قدر اللبنانيين وان مصيرهم مرتبط به فهو حياة لبنان وغير ذلك غير صحيح.
واكد على الحوار الذي اطلقه الرئيس بري وناشد الجميع تعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة الكيان العنصري اسرائيل.
وقال: ان لبنان هو نقيض العنصرية لهذا هو عدو لاسرائيل .
وكانت محطات كثيرة في كلمته تناول فيها حمدان سيرة الصدر وعلاقته بالمطارنة ورجال الدين من كل الطوائف وأحاديثه وخطبه ومواقفه السياسية والانسانية
واشاد بالمكرمين ودورهم في رفد مسيرة الصدر بالطاقات والتضحيات اللازمة
وتحدث عن تناول الامام الصدر للبوظة عند المعلم انتيبا في صور لتعزيز العلاقة المسيحية الاسلامية كنموذج في صور ولبنان .
وقال: لقد مارس الحرية الدينية و ترجم العيش المشترك .
وقد تم بعد ذلك توزيع الدروع على اصحابها وهم على التوالي : الحاج عاطف عون و رئيس اتحاد بلديات صور السيد عبد المحسن الحسيني الذي صودف انه تغيب لدواع صحية والحاج محمد رضا الحاج والمربي الاستاذ موسى ذيب والاستاذ صلاح امون بالانابة عن والده الحاج الراحل سلمان امون والمرحوم الرائد يعقوب ضاهر الذي تسلمت عقيلته الدرع ، كما تسلم المطران ابرص درع المطران غريغوار حداد ، بينما تسلم الاعلامي الشاعر محمد درويش درع والده المصور والصحفي الراحل درويش موسى وتسلمت مختارة صور يولا خوري درع عائلة المرحوم جوزف سليم انتيبا .
وقدم رئيس جمعية الاكاديميين خليل الأشقر الزميل محمد درويش كي يستلم درع والده بكلمة على المنبر قال فيها الاشقر : ان درويش موسى اتقن اللغة الصامتة والناطقة بمشاهدها في ارشيفه صور قيمة وغنية قلما نجدها انه مبدع في أعماله امين في حفظ اسرارها لازم الامام الصدر وتولى مهام متابعة ونشر كافة نشاطاته الاعلامية والصحفية والتلفزيونية في جبل عامل وصور ومناطق لبنانية أخرى لعقود عدة وحصل على شهادات تقدير من الامام الصدر مرات عدة.
كما قدمت السيدة ايمان جمعة السمرا كلمة حيت فيها المطران ميخائيل ابرص قبل تسليمه درع المطران غريغوار حداد وقالت : سيرته ورد وريحان ومسيرته حب وتحنان الانجيل والقرآن انه يحمل الانجيل وغصن الزيتون تحية من القلب لصاحب النيافة ربيب الانجيل طيب الله ثراه المطران غريغوار حداد .
وتولى الحاج ناصيف حمود عضو منبر الامام الصدر تقديم باقي المكرمين منوها" بتضحياتهم وخدمتهم لخط الامام الصدر وايمانه بالعيش المشترك وخدمة الانسان وحبه وتفانيه في سبيل لبنان وقضية فلسطين والمحرومين في لبنان والعالم .
وفي ختام الاحتفال تسلم كافة المكرمين باقات الورد بعد الدروع والتقطت لهم الصور التذكارية.
كما أقيم كوكتيل على شرف الحضور الذين ضاقت بهم قاعة الاحتفال الحاشد .