Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


تقليد أوسمة السلام لضباط وجنود الكتيبة الكورية العاملة في إطار اليونيفيل


:: 2016-03-30 [23:01]::
الكتيبة الكورية السابعة عشرة تنفذ مهمات حفظ السلام بشكلٍ مثالي منذ انتشارها في كانون الأول الماضي. إنها الكتيبة الأكثر تميزاً من بين 39 دولة مشاركة في اليونيفيل
في 29 إذار 2016، تم تقليد ضباط وجنود الكتيبة الكورية العاملة في إطار اليونيفيل أوسمة الأمم المتحدة للسلام علماً أنهم يحملون الرقم القياسي بين بعثات التي شارك فيها الجيش الكوري ضمن قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة من حيث المدة وعدد الجنود.
حضر الحفل الذي أقيم في مقر الكتيبة الكورية شرق صور قائد القطاع الغربي في اليونيفيل الجنرال فرانكو فيديرتشي ممثلاً رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام الجنرال لوتشيانو بورتولانو. منذ العام 2007 وهو تاريخ انتشار الكتيبة الكورية في جنوب لبنان، حاز 5000 جندي كوري على أوسمة السلام.
كما حضر الحفل قائد قطاع جنوب الليطاني في الجيش اللبناني العميد الركن شربل ابو خليل ورئيس إتحاد بلديات قضاء صور عبد المحسن الحسيني وقيادات أمنية وعسكرية وروحية ورؤساء بلديات ومخاتير المنطقة.
منذ تمركزها في جنوب لبنان في العام 2007، نفذت الكتيبة الكورية المهام الموكلة إليها بموجب قرار مجلس الأمن 1701. تنتشر حالياً الكتيبة الكورية السابعة عشرة التي استلمت مهامها منذ 5 كانون الأول 2015.
يعتبر وسام السلام التابع للأمم المتحدة الوسام الأعلى رتبة الذي يُمنح لجنود حفظ السلام الذي يحاربون من أجل السلام والإستقرار في المناطق التي تعاني من الحروب والنزاعات.
خلال هذا الحفل، تم تقليد أوسمة السلام لـ318 جندي كوري في حين تم تقليد 62 جندي منهم شاركوا في وقتٍ سابقٍ في بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة أوسمة مميزة تظهرعدد المرات التي خدموا فيها كأفراد حفظ السلام في إطارالأمم المتحدة.
منذ عام 2007، أنجز أفراد الكتيبة الكورية عمليات مراقبة من أجل منع تدفّق الأسلحة غير الشرعية إلى منطقة عملياتها وضمنوا إحلال السلام والإستقرار للبنان خلال تسعة سنوات. في الوقت نفسه، أخذت الكتيبة الكورية على عاتقها تحسين الوضع المعيشي للمجتمع وبقيت صديق حقيقي وجار حسن للسكان المحليين. لطالما وصفت قيادة اليونيفل الكتيبة الكورية بـ"أفضل وحدات اليونيفل اداءً"، في حين وصفها المجتمع المحلي بـ "هدية من الله". منذ استلام مهمامها في الخامس من كانون الأول 2015، أتمت الكتيبة السابعة عشرة مهام حفظ السلام المولكة إليها بشكلٍ مثالي.
ألقى قائد القطاع الغربي في اليونيفيل الجنرال فرانكو فيديريتشي كلمة عبّر فيها عن إعجابه بأداء الكتيبة الكورية قائلاً "إن الكتيبة الكورية تمتلك أعلى أداء في تنفيذ المهام. كما أن تفانيها والتزامها في تنفيذ مهامها ألهم قيادة اليونيفيل والسكان المحليين وأثار إعجابهم مضيفاً يشرفني أن أتواجد مع هؤلاء الجنود المميزين".
وبدوره، قال قائد الكتيبة الكورية العقيد كيم سانغ سيك "أنّ هذه الأوسمة هي تقديرللجهود والتفاني الذي بذلها الجنود في تنفيذ مهامهم التي بدأوها منذ أربعة أشهر. سنستمر بتمثيل بلادنا بأفضل طريقة في سبيل إرساء السلام والإستقرار في لبنان."
حضر الحفل العديد من الجنود التابعين لوحدات اليونيفيل من جنسيات مختلفة وعدد من جنود القوى الأمنية اللبنانية الذين هنأوا أفراد الكتيبة لحصولهم على هذه الأوسمة. تخلل الحفل عرض تقليدي كوري وعرض التيكواندو. كما حضر الحفل عدد من الأهالي لمشاهدة هذه العروض واصفين الحفل بالمميز.
ستنهي الكتيبة الكورية السابعة عشرة مهمتها في اليونيفيل في آب وسيعود أفرادها إلى كوريا.