Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


أمسية وتوقيع وتكريم الحركة الثقافية للشاعرين البندر ومنصور


تقرير محمد درويش ..تصوير رامي أمين :: 2016-05-08 [01:08]::
أقامت الحركة الثقافية في لبنان أمسية شعرية حاشدة وتوقيع دواوين وتكريم للشاعرين محمد البندر ومهدي منصور بحضور الشاعر الدكتور محمد علي شمس الدين و ممثل عن الشاعر غسان مطر والشاعر باسم عباس حيث تم تكريمهم أيضا" بدروع من الحركة قدمها الشاعر بلال شرارة رئيس الحركة في لبنان .
وغص مركز باسل الاسد الثقافي وقاعاته في صور بالمدعوين من صور وبيروت ومناطق لبنانية أخرى ، وتقدم الحضور الى جانب الشاعر بلال شرارة رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الشاعر باسم عباس ورئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق والشاعر محمد علي شمس الدين ورئيس لجنة محافظة الجنوب في الحركة الثقافية مدير مركز باسل الاسد الثقافي الشاعر بسام بزون والشاعرة عبير بلال شرارة والسيدة نهى سعد والسيدة ميرنا درباع وممثل عن المطران يوحنا حداد وعضوالحركة الثقافية في لبنان الاعلامي الشاعر محمد درويش والشاعر فاروق شويخ ورئيس جمعية الاكاديميين خليل الاشقر ورئيس جمعية صور تراث وانماء منير بدوي.
وفاعليات وشخصيات تربوية واجتماعية رسمية وشعبية .
وتخلل الاحتفال افتتاحا" النشيد الوطني اللبناني .
وقدمت له الآنسة اقبال شرف الدين بكلمة تعبر عن عمق وعيها لحركة الابداع والثقافة.
والقى الشاعر باسم عباس كلمة الحركة الثقافية في لبنان أشاد فيها بالشاعر بلال شرارة واحتضانه للثقافة والشعراء في لبنان وتشجيعه للمواهب الابداعية .
ثم قرأ كلمات وجدانية أهداها الى صور مدينة الحرف والحضارة والثقافة والابداع .
وحيا الشاعرين البندر ومنصور مباركا" لهما نتاجهما الشعري الجديد .
ثم عرض فيلم عن الشاعرين البندر ومنصور تضمن شهادات فيهما من الشاعر محمد علي شمس الدين والشاعر غسان مطر .
ثم كانت وصلة فنية موسيقية على العود والبزق من الفنان الفلسطيني أشرف الشولي والفنان طارق بشاشة كانت موضع اعجاب وتقدير رفيع المستوى من الجمهور.
وقام الفنان الرسام التشكيلي السوري العربي فهد باكير برسم لوحات للشاعرين البندر ومنصور من روائع الرسم .
ثم قدم الشاعرين البندر ونصور قراءات شعرية من دواوينهم لاقت اعجاب الحضور وتصفيقهم بشكل اعاد للشعر بريقه وحضوره كفن اساسي رائد في الحداثة والعمق..
وقال الشاعرمحمد البندر في قصيدة :
يا ملهمي هذا الجنون
أنر مرايا وحشتي
ودع الضياع يدلني
كي اقتفيني سائرا" في حيرتي
مترقبا" أنى اتجهت
فكل درب سرته
كل الجهات نسيتها
فتوحدت وتوجهت نحو الجنوب
وقال الشاعر مهدي منصور في قصيدة أهداها الى مدينة صور :
يا مجد صور دخلت بحرك شاعرا"
ونسيت محبرتي على الأعتاب
يا مجد صور لبست وجهك عندما
طرقت نواطير العواصم بابي
فاسمح لموجك أن يكون قصيدتي
وافتح سماءك كي تصير كتابي

كما جرى تكريم الشعراء الضيوف ومنحهم الدروع والتقاط الصور التذكارية معهم .
ثم وقع الشاعرين البندر ومنصور الدواوين حيث وقع البندر ديوانه لجمالك الوحشي الصادر عن دار الامير للثقافة والعلوم ، مؤسسة ثقافية للنشر والتأليف والترجمة والنشر ، ووقع مهدي منصور ديوانيه (الارض حذاء مستعمل) و (أخاف الله والوطن ) الصادر عن شركة المطبوعات للتوزيع والنشر .
وشكر رئيس الحركة الثقافية في لبنان الشاعر الأستاذ بلال شرارة الحضور القادم من مختلف المناطق اللبنانية وسوريا.
ثم دعي الحضور الى كوكتيل.