Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


اليوم الجنوبي الثامن لدراسة وسائل منع الحمل والخصوبة


:: 2016-06-19 [03:15]::
عقد في صيدا في كلية الصحة – الجامعة اللبنانية يوم السبت 28 ايار 2016 مؤتمراً عالمياً تحت عنوان" اليوم الجنوبي الثامن لدراسة وسائل منع الحمل والخصوبة "
وقد حضر المؤتمر أطباء أخصائيون في الامراض والجراحة النسائية والتوليد وقابلات قانونيات في صور ومنطقطها ومن كافة المناطق اللبنانية ويبحث هذا المؤتمر الطبي السنوي كل المستجدات الحديثة التب تتعلق بالعقم والخصوبة ووسائل منع الحمل وتنظيم الاسرة.
وتناول المؤتمر هذه السنة مواضيع عديدة ومهمة وأهمها دراسة مرض تكيسات المبيض عند المراهقات وتأثيره على الخصوبة عند المرأة على المدى المتوسط والبعيد.
كما تطرق المؤتمر الى موضوع زراعة الرحم فقدان الرحم عقبة كبيرة للخصوبة عند السيدات اللواتي ولدن بدون رحم أو خضعن لإستئصال الرحم بسبب مرض أو بسبب نزيف رحمي حاد حدث بعد الولادة
وتحدث البروفسور جوزيف عبود عن صعوبات عملية لزرع هذه والصعوبات و الاشتراكات التي تواجه تحقيقها.
ومن الجدير بالذكر ان أول محاولة لزرع رحم حديثاً جرت في المملكة العربية السعودية سنة 2000 عند سيدة عمرها 26 عاماً ولكن هذه المحاولة باءت بالفشل بعد 99 يوما من اجرائها وثاني محاولة لزرع الرحم جرت في تركيا سنة 2011 وتم التلقيح والحمل ولكن توقف الحمل عن النمو في الرحم المزروح في الاسبوع 8 من الحمل وتم الاجهاض
وفي ايلول 2014 ولاول مرة في العالم وضعت سيدة سويدية تبلغ من العمر 36 عام مولوداً ذكراً بعد زراعة رحم في السويد منحتها اياه امها البالغة من العمر 56 عاما وكانت السيدة المستفيدة من الزراعة قد ولدت بدون رحم (نوع من التشوهات)
وتواجه هذه العملية صعوبات ومضاعفات محتملة كثيرة أهمها رفض جسم السيدة التي تتلقى الرحم للعضو المزروع والذي يسكن جسماً غريباً بالنسبة لجهاز المناعة عندها.
كما يمكن أن تتعرض السيدة أثناء الحمل الى اشتراكات أهمها ارتفاع ضغط الدم وتشكل زراعة الرحم التي لم تدخل في الروتين الطبي بعد أملاً لكثير من النساء اللواتي استئصلت ارحامهن بسبب مرض أونزيف رحمي حاد حدث بعد الولادة أو اللواتي ولدن بدون رحم
ومن المنتظر أن تجري أول محاولة زراعة رحم في لبنان في حزيران 2016 بعد استفاء شروط القانونية لضرورة الزراعة ومنح الاعضاء
واختتم المؤتمر أعماله بتوصيات من شأنها التحقيق في العوارض الجانبية لوسائل الحمل وتحسين الاداء الطبي في معالجة العقم والقضاء على مسبباته.