Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


الشيخ صادق رعى الافطار السنوي ل " اسعاف النبطية"


:: 2016-07-05 [00:58]::
رعى امام مدينة النبطية سماحة الشيخ عبد الحسين صادق حفل الافطار السنوي الذي اقامه "اسعاف النبطية " وذلك في البيت التراثي في النبطية بحضور مدير مكتب اية الله العظمى السيد علي السيستاني في لبنان السيد حامد الخفاف، الاستاذ سعد الزين ممثلاً النائب عبد اللطيف الزين، المحامي جهاد جابر ممثلاً النائب ياسين جابر، مدير مكتب الجنسية والجوازات في الامن العام العميد الركن حسن علي احمد، رئيس اتحاد بلديات الشقيف الدكتور محمد جميل جابر ،المسؤول التنظيمي لحركة امل اقليم الجنوب الحاج باسم لمع، وأمين السجل العقاري لمحافظة النبطية الاستاذ محمد طراف ، رئيس جمعية تجار محافظة النبطية الحاج جهاد جابر ، المهندس ربيع تقش ممثلاً رئيس بلدية النبطية، الرئيس الاول لمحكمة استئناف النبطية القاضي برنار شويري، نائب رئيس الاتحاد العمالي العام الحاج حسن فقيه ، رئيس جمعية العمل البلدي لحزب الله الدكتور مصطفى بدرالدين، رئيس نقابة تجار الفواكه والخضار في محافظة النبطية الحاج جهاد الدقدوق، وقيادات امنية وعسكرية وفعاليات وحشد من اهالي المدينة .
الحفل الذي استهل بآيات من الذكر الحكيم للمقرئ الحاج هيثم عياش، تلاه فيلم مصور عن انجازات فريق اسعاف النبطية خلال العام ٢٠١٦ ثم كانت كلمة لاسعاف النبطية القاها رئيس المجلس الاداري لاسعاف النبطية مهدي صادق الذي استهلها بالترحيب بالحضور.
وقال: في ظل ما يمر به وطننا من ازمات ما انفكت امواجه تلطم بنيانه حتى صدعت اقتصاده وهزت امنه وقذفت طاقاته وشبانه على شطأن الغربة وبددت ثقة المواطن بسياسته ومؤسساته وفي ظل هذا التدافع ترانا نلوذ بهكذا تجارب انسانية واجتماعية نعقد عليها الامل ونتوسم بها الخير وبشبابنا الذين لم يفقدوا الامل ببلدهم يحبونه ويخدمونه وان جار عليهم يزرعون في مجتمعاتهم المعاني الانسانية والقيم الدينية والوطنية ويحفظونها من الضياع في غياهب الواقع المتودي وهكذا يقتظي النظر الى تجربتنا في اسعلف النبطية فنراها كما أريد لها مشروع رسالي تربوي يصنع جيلاً مؤمناً معطاء محباً بالاضافة تلى دوره المباشر في الخدمات الصحية والاجتماعية التي اصبحت ضرورة يقتضيها الواقع الصعب فمن ضعف مؤسسات الدولة وشخ خدماتها تبرز الحاجة الى مؤسسات المجتمع المدني لتساهم بسد العجز الحاصل في مجال الخدمات وبالتخفيف عن كاهل المواطنين اعباء الحياة ومصاعبها
وختم صادق بأننا على ثقة ويقين ان كل ما حققه اسعاف النبطية ما كان ليتحقق لولا صفاء غايتنا وارتباطنا فكراً وعاطفة بنهج وخط الامام الحسين ولولا احتضانكم ورعايتم ومحبتكم فكل الشكر لكم مشفوعاً ببقات حبنا وتقديرنا.