Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة أمل تقيم إفطاراً لكوادرها وعناصرها في قاقعية الصنوبر


حسن يونس :: 2016-07-05 [03:12]::

أقامت حركة أمل – شعبة قاقعية الصنوبر إفطاراً لكوادرها وعناصرها في النادي الحسيني للبلدة بحضور المسؤول التنظيمي المركزي لحركة أمل حسين طنانا، مسؤول الشباب والرياضة في إقليم الجنوب عمران حسن، المسؤول الإعلامي/المالي للمنطقة السادسة حسن يونس، المسؤول التنظيمي لشعبة قاقعية الصنوبر حسن طعمة وأعضاء الشعبة وفوج الكشاف وشؤون المرأة، رئيس بلدية قاقعية الصنوبر حسن طعمة وحشد من الكوادر والعناصر.
البداية كانت مع تلاوة آيات بينات من القرآن الكريم للقارئ حسين يحيى بعدها رفع الآذان، وبعد الإفطار ألقى المسؤول التنظيمي المركزي حسين طنانا كلمة من وحي المناسبة ومن أبرز ما جاء فيها شكره لشعبة قاقعية الصنوبر على الدعوة إلى مائدة الرحمان، وتوجه لأهالي القاقعية بالقول: أما وقد جاء استحقاق البلديات الذي رأينا فيه بعض الصور السيئة التي لا تكون من شخصية الانسان الحركي، ورأينا فيكم قمة الوفاء والإباء والعنفوان لإعلاء كلمة الحركة كلمة الإسلام والرسل وكلمة الله. شهر رمضان هو للعودة الى الله ورسوله والامام علي ع، والى موسى الصدر وحركة امل والشهداء، الامتداد للانبياء والرسل، والتي لا تقدم الا العناوين الجامعة للجميع فحاربت التوطين والتقسيم والاستئثار والمناطقية وكل ما يفرق بين اللبنانيين. هذا الترابط بين هؤلاء جميعا يصب في غاية حفظ الناس وتوحيد الصف ولم الشمل. الاستحقاق البلدي يحقق طموح العائلات لكن ليس على قاعدة عائلية أو عشائرية. فالبلدية هي احد الاطر التي تطوعها الحركة لخدمة الناس وليست عنواناً للخلاف والتفتيت في القرى. ونوه بجهود الشعبة والفغاليات لخوض الاستحقاق بالتعاون والرقي ليكون المجلس على قدر الآمال لخدمة ابناء البلدة بعدالة، ويحافظ على علاقات جيدة بجميع المكونات. عهد القيادة والبلدية بان تكون على مستوى الآمال، وسنتابع البلدية والشعبة ونراقب الاداء لما فيه خير الجميع.