Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: الإفطار الخيري السنوي في المركز الإسلامي اللبناني في مونتريـال - كندا


مونتريال – كندا : المركز الإسلامي اللبناني :: 2016-07-05 [03:14]::


أقام المركز الإسلامي اللبناني إفطاره الخيري السنوي وذلك مساء الأثنين الواقع في ٢٧ حزيران ٢٠١٦ وذلك بحضور كثيف لأبناء الجالية الكرام وقد بدأ حفل الإفطار بصلاة الجماعة حيث امَّ المصلين إمام المركز، ثم وقف الحضور للنشيد الوطني الكندي، وقد تحدث إمام المركز متوقفاً عند نقطتين: أولهما الإشادة باللقاء الإنساني الحاصل في كندا البلاد الجميلة التي تمجد القيم الإنسانية سيما في عهد رئيس الحكومة الحالي الشاب جيستان ترودو، وثانيهما التأكيد على براءة الإسلام مما يحاول الظلاميون والارهابيون من إلصاق تهمة الإرهاب به وأن الإساءة إلى أمن المجتمع الكندي كما سائر المجتمعات في انحاء المعمورة هو محرمٌ شرعي وليس أخلاقي واجتماعي فقط.
وفي الختام بارك للحاضرين بليالي القدر الشريفة متمنياً لهم قبول الاعمال وأدان الجريمة الإرهابية التي حدثت في بلدة القاع البقاعية في لبنان.
الوزيرة ميلاني جولي وزيرة التراث الكندي هنأت الحضور الكريم بشهر رمضان المبارك وتمنت لإمام المركز والجالية صوماً هنيئاً وأكدت على أن المناسبة تتزامن مع اليوم العالمي للتعدد والتنوع الثقافي وقدمت رسالة تهنئة موجهة من رئيس الحكومة الفيدرالية السيد ترودو لإمام المركز سماحة السيد نبيل عباس بمناسبة شهر الصوم متمنياً فيها لسماحة السيد والجالية التقدم والتوفيق وأداء الصوم رسالته النبيلة وضمن المجتمع الكندي المتنوع دينياً.
ثم تحدث كل من السيدة ايفا ناصيف والسيد فيصل خوري عضوا البرلمان الكندي الفيدرالي عن معاني رمضان وما ينبغي استلهامه من رسالة الصوم وتوفقا عند ادانة الإرهاب والتأكيد على الوجه السمح والإنساني للإسلام الحنيف، وثمنا صراحة وجرأة إمام المركز في وضع الاصبع على الجرح دون مواربة وهذا ما نحتاجه في هذا الوقت العصيب الذي نمر به.
وفي الختام أشرف عريف الحفل السيد نايف مصطفى على اجراء سحب على عدة جوائز قُدمت من أهل الخير والعطاء من أبناء الجالية وكانت مساهمة شركة سفريات مايسترو وكما كل عام تذكرة سفر إلى لبنان فازت بها السيدة زينب فقيه.
المركز الإسلامي اللبناني إذ يتوجه بالشكر إلى أبناء الجالية عموماً متمنياً لهم صوماً هنيئاً وافطاراً شهياً وكل عام وأنتم بألف خير.