Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: تكريم حاشد للطلاب الناجحين في مخيم البص


:: 2016-07-22 [23:04]::

نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (اشد) والتجمع الديمقراطي للعاملين في الاونروا مهرجاناً تكريمياً للطلبة الناجحين في الشهادات الرسمية في مخيم البص بمدينة صور.
وحضر الاحتفال الذي اقيم في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني ممثلو الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وفعاليات وطنية واجتماعية وتربوية ومدراء المدارس والمعلمين واولياء الامور والطلاب الناجحين. بعد كلمة ترحيبية من حسين مرعي عضو قيادة الاتحاد في البص تحدث مدير معهد الافاق الاستاذ حسين خليفة فأشاد بإهتمام الشعب الفلسطيني بالعلم وبالتفوق رغم كل الظروف الصعبة التي يعيشها اللاجئون في المخيمات، حيث اتبث اللاجئون الفلسطينيون تقدمهم ونجاحهم في ميادين العلم والثقافة والابداع وفي قدرتهم على التغلب على ظروف حياتهم القاسية، داعيا الى تعزيز صمود اللاجئين في مخيمات لبنان من خلال منحهم الحقوق الانسانية والاجتماعية ودعم نضالهم من اجل حق العودة الى ديارهم. كلمة التجمع الديمقراطي للعاملين في الاونروا القاها الاستاذ عدنان الجمل فهنأ الطلاب وعائلاتهم بالنجاح والتفوق، وثمن للمدرسين والاهل دورهم في الوصول إلى النتائج العالية في الشهادات الرسمية ، واكد على ضرورة تضافر كل الجهود من اجل الارتقاء بالمستوى التعليمي للطلاب ومعالجة وتذليل كل العقبات التي تعترض مسيرتهم التعليمية، انطلاقاً من اهمية التعليم بالنسبة للفلسطينيين وخصوصا في لبنان، ولما يمثله من سلاحاً لحماية وبناء مستقبل اجيالنا وشعبنا الفلسطيني. كلمة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني القاها عضو المكتب التنفيذي للاتحاد محمد حسين، فأشاد بنجاح الطلاب الفلسطينيين ووصولهم الى مرحلة التفوق ونيل المراتب العليا على صعيد الشهادة الرسمية في لبنان، معتبرا ان هذا النجاح هو تأكيد على وعي الفلسطينيين لاهمية العلم في نضالهم من اجل حق العودة وفي مواجهة المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية. وتطرق حسين الى مشكلات الطلبة في مدارس الاونروا فاكد على ضرورة مواصلة التحركات ضد تقليصات الاونروا وخاصة تلك المتعلقة بالبرنامج التعليمي ولا سيما قرار الوكالة بزيادة عدد الطلاب في الصف الى خمسين طالبا، كما دعا اللجان الشعبية ومختلف الفعاليات الفلسطينية الى تفعيل دورها ومتابعتها للمشكلات التي تواجه الطلبة بمدارس الاونروا ولا سيما مشكلة اكتظاظ الصفوف والترفيع الالي والتسرب ووقف التوظيف وغيرها من المشكلات التي تحتاج الى متابعة ومعالجة من قبل الاونروا. وطالب الاونروا بزيادة المنح الجامعية والتعاون مع منظمة التحرير من اجل انشاء جامعة مجانية للطلبة الفلسطينيين في لبنان، الى جانب الاهتمام بمعهد سبلين وتطوير دوراته وقدرته الاستيعابية. وبنهاية كلمته دعا حسين الى انصاف الشعب الفلسطيني في لبنان واعطائه حقوقه الانسانية والاجتماعية وفي مقدمتها حق العمل والتملك تعزيزا لصموده في مواجهة مشاريع التهجير والتوطين. كلمة الطلبة الناجحين القتها الطالبة نضال الجمل فوجهت الشكر لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني على اهتمامه وتشجيعه على العلم والتفوق واهتمامه بقضايا ومشكلات الطلاب في مختلف المراحل التعليمية. واهدت الجمل نجاح الطلاب الى زملائها الطلبة على ارض الوطن الذين قدموا نموذجاً رائعاً في الارادة والعزيمة، واكدوا للعالم اجمع انه مهما كانت الصعوبات والتحديات الا ان ارادة الحياة وارادة الصمود تبقى عنوان الاجيال الفلسطينية. وبختام الاحتفال قام مدير معهد الافاق الاستاذ حسين خليفة بتقديم درعا تكريميا لاتحاد الشباب تسلمه عضو المكتب التفيذي الرفيق محمد حسين ومسؤول الاتحاد في مخيم البص طارق الفرماوي، وجرى توزيع الشهادات التقديرية للطلاب الناجحين.