Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


حركة "فتح" شعبة صيدا تكرم طلابها الناجحين في الامتحانات الرسمية


بقلم: محمد الصالح - تصوير: فادي عناني :: 2016-08-18 [02:23]::
نظَّمت حركة "فتح" شعبة صيدا احتفالاً تكريميّاً لطلّابها الناجحين في الشهادات الرسمية، الثلاثاء 16\8\2016، وذلك في مقر الشعبة منتدى جمعية الكشاف والمرشدات الفلسطينية في مدينة صيدا،بحضور امين سر حركة فتح شعبة صيدا الحاج مصطفى اللحام ممثلا امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة وأعضاء قيادة منطقة صيدا وامناء سر شعبها التنظيمية واعضاؤها، ومسؤولو المكاتب الحركية واللجان الشعبية وكوادر وطلاب شعبة صيدا.

وبدأ الاحتفال بكلمة ثورية ووجدانية من عريف الحفل محمد الصالح، ثم قدّم النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني تلا ذلك الوقوف دقيقة صمت مع تلاوة سورة الفاتحة عن أرواح شهداء الثورة الفلسطينية وعلى رأسهم الشهيد الرمز ياسر عرفات.
ثم كانت كلمة المكتب الطلابي الحركي شعبة صيدا القاها مسؤول الطلاب في شعبة صيدا احمد زرعيني جاء فيها:نجتمع اليوم كي نكرم ونحتفل بمجموعة من ابناء المكتب الطلابي الحركي الناجحين والمتفوقين في الشهادة الرسمية،واكد ان الرئيس ياسر عرفات بدأ حياته النضالية طالبا في جامعات مصر حيث اسس هناك مع مجموعة من رفاقه رابطة الطلاب الفلسطينيين التي تحولت فيما بعد الى اعظم ثورة عرفها التاريخ وتباهت بها حركات التحرر في العالم اجمع،من هنا انطلق اهتمام حركة فتح بالعملية التربوية والتعليمية وبالتالي بناء الطالب الفلسطيني وتطويره على كافة المستويات.

واردف ايمانا منا بدور الطالب الفلسطيني الواعي والمثقف راينا في حركة فتح والمكتب الطلابي الحركي العمل على تيسير امر الطالب الفلسطيني لاكمال مراحل تعليمه حتى انهاء دراسته الجامعية مهما كانت توجهات هذا الطالب السياسية ،ومن الانجازات كان انشاء صندوق الرئيس محمود عباس الذي يقدم مساعدات جامعية لجميع الطلاب الفلسطينيين دون استثناء او تمييز،وايضا الجهد المتواصل مطلع كل عام دراسي لتأمين اكبر نسبة حسم ممكنة على الاقساط الجامعية،واردف ان الانجاز الاهم هو اعادة احياء العمل بالاتحاد العام لطلبة فلسطين الممثل الشرعي والوحيد للطالب الفلسطيني.

واختتم زرعيني كلمته متوجها للطلاب "نحن نؤمن بكم وبقدراتكم وبارادتكم فلا تدعوا اليأس يعرف طريقا لانفسكم واضيئوا بنور العلم سبيلا للنصر والعودة".

ثم كانت وصلة فنية لفرقة القدس للتراث الفلسطيني ،وتمَّ تكريم الطلبة الناجحين.