Javascript DHTML Drop Down Menu Powered by dhtml-menu-builder.com


بالصور: كرنفال العيد" يوحد الجميع في عين الحلوة


تصوير فادي عناني :: 2016-09-17 [19:23]::

أقامت منظمة أنيرا وبدعم من منظمة اليونسيف " كرنفال العيد" في مخيم عين الحلوة تحت عنوان من "حقنا أن نعيش حياة آمنة ومستقرة" وذلك ضمن إطار مشروع "تعزيز قدرات الشباب والمراهقين المتأثرين بالأزمة السورية" , وذلك بمشاركة حاشدة من جمعيات المجتمع المدني(البرامج النسائية, ناشط, التضامن, النجدة , الحولة-مركز هنا, نبيلة برير, التكافل, رؤيا, نبع, اكاديمية لبنان للتدريب) ولجان الأحياء ( حطين , لوبيه , صفوريه ) بالإضافة إلى ممثلين عن الأحياء في المخيم ,والوجهاء والقوى الاسلامية والوطنية واللجان الدعوية , واللجان الشعبية ولجنة صندوق المهجرين, وبمشاركة من صندوق خدمات الطلبة الفلسطينيين, مبادرة تواصل, والمبادرات الشعبية والشبابية , والناشطين الشبابيين, والناشطين الفلسطينيين السوريين ,وعدد من اعلاميين والكشافة ( المقدسي , الإسراء), كشاف ناشط ,نادي الأقصى"ميه وميه",فرقة سراج, وبمواكبة من القوى الأمنية الفلسطينية المشتركة و إسعافات الهلال الأحمر الفلسطيني وجمعية الشفاء ولجنة إنضباط مؤلفة من شباب الأحياء ومكتب الانروا منطقة صيدا لتنظيف , وبمشاركة أطفال من مخيم ميه وميه وصيدا ووادي الزينة من كافة الجنسيات.

ولقد تم العمل على تنظيم الكرنفال الى قسمين , وقد تم الإعلان عن بدأ القسم الأول من الكرنفال الساعة التاسعة والنصف صباحاً بعد قص شريط الإفتتاح من قبل منظم الكرنفال منسق الرياضة لدى أنيرا "سعيد دحابره" ترافقه المنسقة التربوية في منظمة انيرا عيون شبايطة , ليبدأ الكرنفال بعد ذلك في قاعة منصور عزام بعروض مسرحية ودبكات شعبية وتراثية وأغاني عن العيد وحقوق الطفل التي تم تقديمها من قبل جمعيات المجتمع المدني , وبعد الإنتهاء من قاعة المسرح تم البدأ بتنفيذ جدول الكرنفال الخاص بالجمعيات في مجمع منصور عزام ومسبح حطين الذي تخلله ألعاب ترفيهية وملاهي وألعاب مائية وغيره.

وعند بدأ الساعة الثانية ظهراً , تم الإعلان عن بدأ القسم الثاني وإمتداد الكرنفال في الشوارع من أمام مجمع منصور عزام في حي حطين لغاية حي صفوريه بعد مسجد خالد بن الوليد, ومن مفرق شبايطة إلى أخر شارع لوبيه قرب عيادة الانروا, وقد إنطلق المشاركين في الكرنفال يتقدمهم الوجهاء من كافة الأطياف على امتداد نقاط الكرنفال لإيصال رسالة تآخي ومحبة ومودة ووحدة إلى الجميع.

هذا وقد ساد جو من الفرح بين الأطفال والأهالي في كرنفال العيد , وشارك الكبير فرحة الصغير , وعمّت أجواء في جميع الشوارع ونقاط الكرنفال بالأغاني والفرح والرقص والمرح وألعاب الترفيه للأطفال, وتوزيع الألعاب والحلوى والمشروبات وغيره على المشاركين .

وقد شارك جميع أهالي وأطفا ل وشباب المخيم من كافة الأحياء في الكرنفال, وسادت الوحدة والأخّوة والتآخي وجوّ من الطمأنينة بين جميع الأطياف والجهات داخل المخيم, وقد لاقى الكرنفال ترحيب وإستحسان الجميع لما له من دلالات على كافة الأصعدة.

وقدر عدد المشاركين في الكرنفال بالآلاف الذي إستمر حتى الساعة السابعة مساءاً.