محمَّد عاد جثماناً من ألمانيا إلى التُّراب.. وعائلته: راح الغالي !

عاد الشاب محمّد الرفاعي (27 عاماً) إلى عائلته من مغتربه الألماني ليل أمس الأربعاء، لكنّه عاد جثماناً، لا روح فيه ولا حياة، عاد إلى لبنان الوطن الذي هجّره قسراً منذ سنتين عبر ما سمّي وقتها "قوارب الموت" إلى ألمانيا، آملاً يومها بحياة كريمة تشعره بإنسانيته التي افتقدها في بلده الأم.

توفّي محمّد منذ حوالى العشرة أيام نتيجة المرض الذي استحكم به، ولم تعرف عائلته بالخبر إلا بعد 3 أيام حين أبلغ أصدقاؤه شقيقه عبد الله الموجود أيضاً في ألمانيا بالخبر، فانتقل إلى المنطقة التي يتواجد بها وهو يبعد عنها مسافة تتجاوز الـ 500 كلم، إذ لم يصدّق النّبأ في البداية حتّى تأكّد بنفسه. وهنا بدأت الإجراءات لنقل الجثمان لدفنه في لبنان حيث بادر العديد من اللّبنانيين في ألمانيا إلى المساعدة في دفع التّكاليف الباهظة لنقل الجثمان.

ومن حسن الحظ أنّ الإجراءات لم تأخذ وقتاً طويلاً بحسب ما أوضح عبد الله لـ"لبنان 24"، حيث قام عدد من اللّبنانيين المقيمين في ألمانيا بالمساعدة لتسريع الإجراءات وإعادة الجثمان إلى لبنان عبر طيران الشّحن التركي، ليصلَ في تمام الـ 11:25 من ليل أمس الأربعاء إلى مطار "رفيق الحريري الدّولي" – بيروت، حيث تسلّمته العائلة ونقلته فجراً إلى منزلهم الكائن في طرابلس.

ونفى عبدالله كلّ ما قيل عن أنّه كان على لوح خشبي في كنيسة، مشيراً إلى أنّه "كان في المكان الذي وضع فيه في البراد، وقد أخرجوه من البراد حين وصلت لأراه"، لكنّه أكّد أنّ محمّد بقي 3 أيام خارج البراد لأنّه لم يكن قد عُلمَ بعد بخبر وفاته.

وقد وُوريَ جثمان محمّد صباح اليوم الثرى في بلدته القرنة – عكّار، وسط حزنٍ شديد عمَّ البلدة والأهل والأصدقاء الذين لم يصدّقوا الخبر حتّى اللَّحظة.

شقيقة محمّد المفجوعة برحيل "الغالي" توضح أنّ "أحداً في لبنان لم يردّ علينا ولم يتحرّك، بل كانوا يقولون لنا إنّ إكرام الميّت دفنه، وبالتالي فليدفن في ألمانيا".

وتضيف: "كلّ السياسيين في لبنان يتحمّلون مسؤولية وفاة أخي، فبسببهم هاجر عبر قوارب الموت، ومات بعيداً عنّا وكسر قلبنا، "راح الغالي" ولكن الحمد لله على كلّ شيء".

حكاية محمّد هي واحدة من حكايات تبدأ ولا تنتهي لشباب لبنانيِّين وُضعوا أمام خيارين أحلاهما مرّ، فإمّا أن يبقوا في وطنهم يرزحون تحت وطأة الفقر والذلِّ والاستعباد، وإمّا الهجرة بطرق فيها الكثير من المخاطرة والمغامرة يدفعون من خلالها أثماناً غالية جداً، كما محمّد الذي كبّده هذا الرحيل حياته بعيداً عن عائلته.




 

المزيد من الأخبار

- قصة مؤثرة: الاب تزوج والام تزوجت واطفالهما مصيرهم الشارع .... مأساة التوأم زينب وزهراء (5 سنوات) تدمي القلوب

- "حيعدموك يا بابا".. آخر ما قالته الطفلة التي ساعدت أباها محمد لقتل أمها ياسمين

- اللاعبة العربية سجى كامل: تستعد لدخول موسوعة غينيس بعد هذه المباراة المميزة....اليكم التفاصيل

- برق ورعد ورؤية سيئة.. أمطار ليلية تشتد غزارتها في هذا اليوم!

- بالفيديو: جريمة مروّعة.. قتلاه أمام صديقته وسط الشارع!

- 'تسببت في قطع قدم ابنها من أجل توفير المال'.. تعرف على قصة 'أبخل امرأة في التاريخ'!!!

- بالفيديو والصور: «دينا» جميلة هي ولاعبة كمال أجسام محترفة!

- بالصور: هيفاء وهبي تشغل مواقع التواصل بصورها مع أخواتها... جمال ومحبة تتخطى الأخوة!

- بالصور: بسبب خلافه على الميراث مع أبيها، العم ينتقم من الطفلة حبيبة (10 سنوات) ويضربها ضرباً مبرحاً!

- بالفيديو والصور: من الطب ما قتل...تشخيص خاطئ تسبب أشل عماد (21 سنة) ومنعه من الحركة!!!

- "واشنطن بوست" تنشر المقال الأخير لخاشقجي: لبنان جوهرة.. وأنتم ضحيّة "الرواية الزائفة"

- لأن شدة العواصف تكشف الحب الحقيقي وتزيده شغفاً.....عن وفاء خطيب ميشيل حجل ومساندته لها بعد تجدد اصابتها بالسرطان

- في الدامور: المفتي السابق المشتبه فيه بالارهاب يتسبب باقفال مدرسة...هذا ما حصل!

- جنوباً: هددها بنشر صورها وفيديوهات لها بأوضاع حميمة فدفعت له مبالغ مالية ولكن...اليكم ما حصل

- في لبنان: إمرأة وزوجها اقتحما منزل مواطنة وسرقاها بقوة السلاح بعد أن انتحلا صفة موظفين في شركة الكهرباء...هذا ما حصل

- تسجيلات مرعبة بصوت القنصل السعودي وخاشقجي

- بالصورة: السيدة ريما فرنجية تعايد زوجها الوزير سليمان فرنجية

- بالصورة والتفاصيل: لبناني يحتجز نفسه ويُضرب عن الطعام وسط بيروت ويطلب تعيينه وزيرا للفساد

- عقد نادين نسيب نجيم يخطف الأنظار في دبي

- صحيفة تايمز: شخصان مرشّحان لخلافة بن سلمان إذا تصاعدت أزمة مقتل خاشقجي

- تفاصيل جديدة في قضية اغتيال العراقية تارة فارس... « دي جي عيوش » متهمة بقتلها!

- ضابط يغتصِبُ امرأة في سيارتها أثناء زحمة السير!

- بالصور: ملكة جمال لبنان تستلم سيارتها الجديدة !

- بيروت تحتل المركز الاول في الغلاء شرق اوسطياً متفوقة على ابو ظبي والمركز السابع عالمياً .... و«الشعب طفران» !

- نيويورك تايمز تتحدث عن فخ كبير نصبه الـ FBI للمواطن اللبناني علي كوراني واتهامه بالتجسس لصالح حزب الله !

العودة للصفحة الرئيسية