حركة امل احيت ذكرى فقيد الجهاد والشباب يحيى حميدان في البيسارية
المصدر : حسن يونس تاريخ النشر : 10-11-2018
حمدان : للاسراع بتشكيل حكومة تراعي نتائج اﻻنتخابات النيابية .

اقامت حركة أمل وكشافة الرسالة الاسلامية وآل حميدان وكوثراني وزيعور واهالي البيسارية وبيروت احتفالاً تأبينياً في النادي الحسيني لبلدة البيسارية بمناسبة ذكرى مرور ثلاثة ايام على وفاة القيادي في كشافة الرسالة اﻻسﻻمية امين سر منطقة بيروت في حركة أمل المجاهد يحي حميدان.

اﻻحتفال حضره اضافة عضو هيئة الرئاسة في حركة امل ، عضوا كتلة التنمية والتحرير النيابية النائب محمد نصرالله والنائب علي عسيران، المسؤول التنظيمي المركزي في الحركة حسين طنانا، وفد من المكتب السياسي للحركة، مفوض الجنوب في كشافة الرسالة اﻻسلامية جمال جعفر، وفد من قيادة اقليمي بيروت و الجنوب في الحركة، المسؤول التنظيمي لمنطقة بيروت في الحركة واعضاء لجنة المنطقة، رئيس التيار اﻻسعدي المحامي معن اﻻسعد، لفيف من العلماء حشد من الفعاليات البلدية وحشد من كبير من رفاق الراحل في اقليم بيروت وابناء بلدة البيسارية والقرى المجاورة.

بعد تقديم من العريف حسين جعفر وتلاوة آيات من القرآن الكريم للقارئ حسين قلقاس القى حمدان كلمة حركة امل استهلها بنقل تعازي رئيس مجلس النواب اﻻستاذ نبيه بري ﻻسرة الراحل متحدثا عن مناقبية الراحل ومسيرته الجهادية في كشافة الرسالة اﻻسلامية وفي افواج المقاومة اللبنانية أمل

حمدان ذكر في كلمته بمواقف وثوابت اﻻمام الصدر والتزام حركة أمل بقيادة الرئيس نبيه بري وكتلة التنمية والتحرير بمقاومة الحرمان وتحقيق التنمية لكل المناطق اللبنانية وخاصة في البقاع وعكار بنفس الروحية والثبات التي قاومت فيها الحركة اﻻحتلال و اﻻرهاب الصهيونيين.

ولفت حمدان ان ﻻشيء يمكن ان يردع اسرائيل عن عدوانيته اﻻ قوة المقاومة قائلاً : ان التخلي عن واجب الدفاع عن اﻻرض يغري العدو لتنفيذ مشاريعه العدوانية ، فالمقاومة ﻻتزال تمثل حاجة وضرورة خاصة في هذه المرحلة التي يكشف فيها الكيان الصهيوني عن نواياه العدوانية المبيتة تجاه لبنان.

حمدان شدد على ضرورة اﻻستفادة من تجربة ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة في صنع اﻻنجازات وتحقيق اﻻنتصارات ، داعيا الى عدم اشاحة النظر عن اﻻزمات التي تعصف بلبنان على المستوى اﻻقتصادي واﻻجتماعي والبيئي .

قائلاً: ان البلد يحتاج الى جرعة اضافية من التضامن الوطني والى اﻻقلاع عن سياسة تضييع الوقت ﻻن اضاعة الوقت ليس من مصلحة أحد على اﻻطلاق.

وقال حمدان : ان اطالة امد تشكيل الحكومه يغري المتربصين بلبنان من زيادة ضغوطهم الاقتصادية والمالية, ﻻفتا الى ان لبنان تحت منظار تصويب المؤامرة في الوقت الذي ينحدر فيه بعض العرب الى علاقات رفع مستوى التطبيع مع العدو الصهيوني الى اعلى مستوياته .

حمدان اعتبر ان من يدعو الى النأي بالنفس في العلاقة مع سورية هو يجانب الحقائق التاريخية والجغرافية التي تجمع بين البلدين الشقيقين اللذين ايضا تجمعهما معاهدات ومصالح مشتركة.

واختتمت المناسبة بمجلس عزاء حسيني للقارئ الشيخ نعمة عبيد.

   

اخر الاخبار