تفاصيل مقتل الشاب العشريني في بيروت قبل اسبوع: ستيني قتله وشقيقه كان يعلم وتركه ميتاً على الطريق العام !!
تاريخ النشر : 19-12-2018
أصدرت المديرية العامـة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة - بلاغاً جاء فيه: "بتاريخ 16/12/2018 وفي محلّة برج حمود / طريق النهر، عثر على جثة شابٍّ في العقد الثاني من العمر مصاباً بطلق ناري من سلاح صيد.

على الفور، قامت دوريات شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي بتكثيف إجراءاتها الميدانية لكشف ملابسات الجريمة، حيث تبيّن أنّ الضحية كان قبل مقتله على متن سيارة نوع "كيا" لون فضي، ويدعى (ا. س.، مواليد عام 1986، لبناني).

بنتيجة المتابعة الحثيثة وبالتاريخ ذاته، تمكنت هذه الشعبة من توقيف اللبناني:

- م. س. (مواليد عام 1974)

على متن السيارة المذكورة في محلّة النبعة، وقد تعرّف على الجثة على أنها عائدة لشقيقه.

بالتحقيق معه، اعترف أنّه عندما كان على متن سيارته بمعية كلّ من القتيل والمواطن (و. ح.، مواليد عام 1979)، قاموا بتنفيذ عملية سلب لشخص ينام داخل سيارته في محلّة برج حمود، حيث أقدم الأخير على إطلاق النار عليهم من سلاح صيد مما أدّى إلى وفاة شقيقه، بينما فرّ هو وشريكهما إلى محلة النبعة. كما اعترف بقيامهم بعملية سلب أخرى في محلة الاشرفية.

بناء عليه، تمكّنت إحدى دوريات شعبة المعلومات من تحديد مكان تواجد مطلق النار والذي كان يختبئ داخل أرض حرجية، وأوقفته ويدعى:

- ط. ن. (مواليد عام 1958، لبناني)

بالتحقيق معه، اعترف بقيامه بقتل (ا. س.) بواسطة بندقية بومب أكشن كانت بحوزته كونه كان يتعرض لعملية سلب واعتداء بالضرب، وأنهم الأشخاص ذاتهم الذين قاموا بسلبه منذ حوالي الأسبوعين، كما اعترف أنّه خبأ البندقية في محلة برج حمود، فتم ضبطها اضافة الى/42/ طلقة صالحة للاستعمال ومظروفين فارغين.

التحقيق جار بإشراف القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف (و. ح.)".

   

اخر الاخبار