الجيش الروسي يختبر 'قاتلة السفن'
تاريخ النشر : 01-10-2020
أنهى أفراد طاقم غواصة "فيليكي" نوفغورد" مؤخرا مرحلة جديدة من اختبارات هذه الغواصة الملقبة بـ "قاتلة السفن"، بعد أن خضعت لعمليات صيانة وتحديث.

وقال بيان صادر عن الخدمة الصحفية لوزارة الدفاع الروسية "أنهى طاقم غواصة فيليكي نوفغورد التابعة لأسطول البحر الأسود في الجيش الروسي مرحلة أخرى من اختبارات هذه الغواصة بعد أن خضعت لأعمال صيانة وخرجت من رصيف حوض بناء السفن الذي كانت متواجدة فيه مدة من الزمن".

وأضاف البيان "خلال الاختبارات تدرب الطاقم على عمليات تحميل الغواصة بالذخيرة، وعمليات حمايتها والدفاع عنها أثناء تواجدها بالقرب من الأرصفة البحرية، كما تدرب العسكريون على وضع خوارزميات لعمليات التحكم بالغواصة أثناء غوصها في الماء وصعودها إلى السطح في حالات الطوارئ، وتمرنوا على استعمال المنظومات الصاروخية في الغواصة".

وتعتبر هذه الغواصة واحدة من أصل 6 غواصات تعمل بالديزل والكهرباء طورتها روسيا في إطار المشروع الحكومي 636.3 "فارشافيانكا"، لتكون غواصة صاروخية تملك قدرة عالية على التخفي عن رادارات ومركبات العدو البحرية، ولها القدرة على تدمير السفن والغواصات والقواعد البحرية والساحلية المعادية.

ويبلغ طول هذه الغواصات 73 مترا، وعرضها 10 أمتار، كما يمكنها الغوص لعمق 300 والإبحار بسرعة 20 عقدة، والعمل بشكل مستقل في البحر لمدة 45 يوما، فضلا عن أنها مجهزة بـ 6 منصات لإطلاق الطوربيدات من عيار 533 ملم، ومنصات لإطلاق صواريخ "كاليبر" المجنحة البعيدة المدى التي يمكن استعمالها للتعامل مع مختلف أنواع الأهداف البحرية والبرية.


   

اخر الاخبار