مراسم تكريمية للشهيد أحمد قصير في مكان تنفيذ العملية عند مدخل مدينة صور‎
تاريخ النشر : 11-11-2020
أقام حزب الله لمناسبة 11 تشرين الثاني يوم شهيد حزب الله والذكرى السنوية 38 لعملية فاتح عهد الاستشهاديين أحمد قصير، مراسم تكريمية في مكان العملية عند مدخل مدينة صور، في حضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الحاج حسين جشي، وعدد من العلماء والفاعليات وعوائل الشهداء، وسط التزام بكافة الاجراءات الطبية والصحية.
بعد تلاوة السورة المباركة الفاتحة، أدت ثلة من مجاهدي المقاومة الإسلامية قسم العهد والولاء بالسير على نهج الشهداء، ثم وضع النائب جشي والحضور إكليلا من الزهر أمام النصب التذكاري للشهيد قصير، وبعدها تحدث النائب جشي فقال تصغر الكلمات وينحني المرء احتراماً وإجلالاً وتقديراً أمام ما أحدثه فعل استشهاد هذا الشهيد القائد، حيث تزلزلت الأرض تحت أقدام الغزاة الصهاينة، ودمّر البناء على رؤوسهم، فقضوا بالمئات ما بين قتيل وجريح.
وأضاف النائب جشي إننا نجدد اليوم العهد والوفاء للشهداء، والثبات على نهجهم لمواجهة أي عدوان على بلدنا من الصهاينة وأتباعهم التكفيريين، إلى أن يتحرر كامل تراب الوطن، ويتحقق النصر المؤزر الذي سيغيّر وجه المنطقة بإذن الله تعالى.
وفي الشأن السياسي، دعا النائب جشي إلى الإسراع في تشكيل حكومة فاعلة تشرع فوراً بالإصلاحات المطلوبة، وتعالج الأزمات الاقتصادية والمالية والنقدية، ونقول لبعض شركائنا في الوطن، كفى رهاناً على الخارج، فقد مضى سنوات وسنوات ولم تحصدوا إلاّ السراب، والصحيح أن يراهن اللبنانيون على أنفسهم والتعاون والحوار فيما بينهم، وأن يضعوا مصلحة الوطن فوق الاعتبارات الحزبية والفئوية الضيقة، وإلاّ فإن الأمور ستسير إلى الأسوأ.
بعد ذلك، توجه الحضور إلى مكان تنفيذ عملية الاستشهادي حسن قصير في بلدة برج الشمالي، فوضعوا إكليلاً أمام النصب التذكاري له، ثم توجه الجميع إلى مكان تنفيذ عملية مدرسة الشجرة الاستشهادية، حيث وضعوا إكليلا أمام اللوحة التذكارية، لتختتم الجولة في جبانة مدينة صور، حيث وضعوا إكليل زهر عند ضريح الاستشهادي هيثم دبوق، وقرأوا السورة المباركة الفاتحة لروحه وأرواح كل الشهداء.

   

اخر الاخبار