مراسم تكريمية للشهيد القائد الحاج عماد مغنية والشهيدين علي صفي الدين وأحمد قصير
تاريخ النشر : 12-11-2020
بمناسبة يوم الشهيد، أقام حزب الله مراسم تكريمية للشهيد القائد الحاج عماد مغنية عند المعلم التذكاري له في بلدة طيردبا، بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الشيخ حسن عز الدين، وعدد من الفعاليات والشخصيات، وسط التزام بكافة الإجراءات الطبية والصحية.
وبعد تلاوة السورة المباركة الفاتحة، أدت ثلة من مجاهدي المقاومة قسم العهد والولاء بالسير على نهج الشهداء، ثم وضع النائب عز الدين إكليلاً من الزهر أمام المعلم التذكاري للشهيد مغنية.
وبعدها تحدث النائب عز الدين فقال في يوم الشهيد تحضر وبقوة المعادلة الذهبية التي حمت لبنان، ألا وهي الجيش والشعب والمقاومة، لتحمي السيادة وتدافع عن الاستقلال، وتحمي الحدود البرية والبحرية، ولتحمي أيضاً وتحافظ على حقوق لبنان في المياه والغاز والنفط.
وأضاف النائب عز الدين إننا نعاهد شعبنا أن هذه المقاومة لن تفرط بذرة تراب أو كوب مياه مهما فعل العدو، وأن هذه المقاومة ستبقى بحماية واحتضان شعبها مهما اشتدت الضغوطات، لتدافع عن أمن هذا الوطن واستقراره وشعبه.
ومن ثم توجه النائب عز الدين إلى بلدة ديرقانون النهر، حيث أقيمت مراسم تكريمية للاستشهاديين أحمد قصير وعلي صفي الدين أمام النصب التذكاري لهما، بحضور عدد من العلماء والفاعليات وعوائل الشهداء.
وبعد تلاوة السورة المباركة الفاتحة، أدت ثلة من مجاهدي المقاومة قسم العهد والولاء بالسير على نهج الشهداء، ثم وضع النائب عز الدين إكليلاً من الزهر أمام نصب الشهيدين.
وبعدها تحدث النائب عز الدين فرأى أن كل هذه الضغوطات التي تمارسها أميركا إنما تستهدف هذه المقاومة ولبنان وهذه البيئة التي احتضنت هذه المقاومة، ولذلك ما زالت أميركا تمارس ضغوطاتها على لبنان لإعاقة ولادة هذه الحكومة، لا سيما وأننا بأمس الحاجة إلى الإسراع في تشكيل الحكومة، وعلى الجميع دون استثناء أن يسهلوا ولادتها لأننا بحاجة إلى تجاوز هذه الازمات التي يعيشها لبنان.

   

اخر الاخبار