مراسم تكريمية أقامتها السرايا الوطنية لمقاومة الاحتلال الاسرائيلي لمنفذ عملية مدرسة الشجرة‎
تاريخ النشر : 13-11-2020
بمناسبة يوم الشهيد، أقامت السرايا الوطنية لمقاومة الاحتلال الاسرائيلي، مراسم تكريمية أمام النصب التذكاري لمنفذ عملية مدرسة الشجرة الاستشهادية البطولية عند مدخل مدينة صور، بمشاركة القيّم العام على مطرانية الروم الملكيين الكاثوليك في صور وتوابعها الأب بشارة كتورة، رئيس جمعية منتدى الوحدة للتعاون الاجتماعي فضيلة الشيخ عادل التركي، رئيس الهيئة الإسلامية الفلسطينية الشيخ سعيد قاسم، إمام مسجد الوحدة الشيخ محمد عبد العال، وعدد من الفاعليات والشخصيات، وسط التزام بالاجراءات الطبية والصحية كافة.

بداية، كانت وقفة مع النشيد الوطني اللبناني ونشيد السرايا الوطنية لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي، بعدها أدت ثلة من مقاومي السرايا قسم العهد والولاء بالسير على نهج الشهداء، لتوضع بعد ذلك أكاليل من الزهر أمام النصب التذكاري للشهيد.

ومن ثم تحدث الأب كتورة فأكد أن دماء الشهداء هي بذور تزرع في أرض الوطن كي تنبت مقاومين يدافعون عن أرض لبنان لا سيما منطقة الجنوب منه، والمقاومة اليوم هي البذور التي زرعها الشهداء بدمائهم، لتحقق الانتصارات على العدو إلى جانب الجيش اللبناني والشعب، ولتقف بوجه كل من يحاول أن يعتدي على حقوق لبنان ومصالح الشعب اللبناني.

بدوره الشيخ قاسم قال إننا في يوم الشهيد نقف هنا لنؤكد على عهد الوفاء لدماء الشهداء التي خطت لنا طريق التحرير والعودة إلى فلسطين.

من ناحيته الشيخ التركي دعا كل اللبنانيين دون استثناء، بأن يحافظوا على دماء الشهداء من خلال الوحدة الإسلامية، والوحدة الوطنية، كما طالب الجميع بالمحافظة على الثلاثي الذهبي المتمثل بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة، لتبقى هذه العزة والكرامة مرفوعة في لبنان وإلى أعلى المعمورة.

ختام الكلمات كانت للشيخ عبد العال فتوجه بها إلى الشهداء في عليائهم ولملوكهم في الأرض بالقول، أين هو ذاك التراب التي وطأته نعالكم، اهدونا إليه كي ننال شرف السجود عليه، لأن تراب نعالكم امتداد لتراب نعل سيدكم الإمام الحسين (ع) في كربلاء، مشدداً على ضرورة الاستمرار في درب الجهاد والمقاومة والشهداء حتى الوصل عبر الوصال مع الله جل في علاه.

وللمناسبة نفسها، أقامت السرايا الوطنية لمقاومة الاحتلال الاسرائيلي مراسم تكريمية عند ضريحي الشهيدين أحمد عبد الله وولده محمد عبد الله في بلدة كفرشوبا، بمشاركة عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض، ممثل تجمع العلماء المسلمين في منطقة حاصبيا ومرجعيون الشيخ جهاد السعدي، وعدد من الفعاليات والشخصيات.

وقد وضعت أكاليل من الزهر على الضريحين، وقرأ الجميع سورة الفاتحة لروحيهما الطاهرتين وأرواح الشهداء الأبرار.

   

اخر الاخبار