جريمة وحشية: 'سارة' تقتل ابنها (17 سنة) بعشر طلقات نارية بدم بارد في الشارع.... نزلت من السيارة وطلب المساعدة من المارة... فكيف بررت فظيع ما ارتكبته؟! (الصور داخل الخبر)
تاريخ النشر : 16-11-2020
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
في "حادثة شنيعة" ومجهولة الأسباب حتى الساعة، أقدمت امرأة في ولاية تكساس الأميركية على قتل ابنها الذي يبلغ من العمر 17 سنة بإطلاق النار عليه عشر مرات من مسدّس كانت تحمله معها.

في التفاصيل التي تناقلتها مواقع إخباريّة عدّة حول العالم، قامت الوالدة بقتل ابنها وهما في طريقهما إلى المدرسة. أوقفت سارة هانت السيارة وترجّلت منها قبل أن تّتوجه إلى ناحية ابنها وتطلق النار عليه عشر مرات من دون رحمة ما أدى إلى مقتله على الفور في السيارة.

بعد ذلك، تركت هانت ابنها في السيارة وسارعت لطلب المساعدة من رجلين صادف وجودهما في المكان. وكلّ ما قالته سارة للرجلين كان: "ابني بحاجة لمساعدة. هو مع والدتي في الجنّة".

وبحسب السلطات التي أوقفت السيّدة، فإن الحادثة مؤلمة ومريعة، والأمّ في حالة صدمة ولم يتمّ حتى الساعة الكشف عن الدوافع وراء جريمتها. وهي موقوفة بتهمة القتل من الدرجة الأولى.

المصدر: النهار

   

اخر الاخبار